قائد صقور الشام ردا على موسكو: لا مكان في الثورة لمن يتنازل عن مطلب رحيل الأسد

0

أخبار السوريين: قال القائد العام لصقور الشام، أبو عيسى الشيخ، ”إن بقاء الأسد في السلطة يعني استمرار إراقة الدماء.. والقتال حتى إسقاطه ونظام حكمه ”

جاء ذلك في تصريح للقائد العام ، في تغريده على حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي رداً على تصريحات موسكو المتعلقة برفض طرح مصير الأسد في مؤتمر الحوار المقرر عقده في سوتشي الشهر القادم، وقال الشيخ في معرض رده أنه لا مكان في الثورة السورية لمن يتنازل عن مطلب رحيل بشار الأسد.

ورغم تصريحات مسؤوليها المتكررة بالعمل على إنجاح مؤتمر الحور السوري المقرر عقده في منتجع سوتشي على البحر الأسود في روسيا، فجّر مبعوث الرئيس الروسي إلى أستانا ” ألكسندر لافرينتييف ” مفاجأة، برفض بلاده مطلب المعارضة السورية التي تدعو إلى تنحي الأسد عن السلطة، وهو ماتتمسك به الأخيرة مُنطلقاً لأي عملية تسوية سياسية للأزمة السورية.

ومن خلال هذا التصريح الذي أطلقه لافرينتييف، بدأت موسكو السير عكس العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة، وهو ما يزيد مخاوف من محاولات موسكو تصفية القضية السورية، وإعادة إنتاج النظام السوري ورأسه بشار الأسد لترسيخ نفوذها في سوريا.. واستعادة دورها المؤثر في العالم من خلال فرض رؤيتها للحل في سوريا، ما يعني أن مؤتمر سوتشي انزلاق كبير ومحاولة روسية لتشوية القضية السورية يتطلب الحديث مع حلفائنا الأتراك لتوضيح الموقف، ونقل هواجس السوريين حيال هذا المؤتمر حسبما أعلن الائتلاف المعارض.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.