روسيا قلقة من الصاروخ الحراري الذي أسقط طائرة نظام الأسد شمال سوريا

0

أخبار السوريين: أكدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زخاروفا، أن موسكو قلقة من ظهور أسلحة جديدة لدى من سمتهم “الإرهابيين” في سوريا، وفقاً لوكالة “سبوتينيك” الروسية.
وقالت (زاخاروفا) في مؤتمر صحفي: “يقلقنا ظهور أسلحة جديدة لدى الإرهابيين… والسؤال من أين لهم هذه الأسلحة؟”، مشيرةً إلى أن هذه الصواريخ تعيد للأذهان أنه منذ عدة أيام أسقطت طائرة تابعة للنظام من منظومة جوية محمولة.

وتأتي التصريحات الروسية، بعد يومين من إسقاط الفصائل المقاتلة طائرة حربية من طراز ( L-39 ) لميليشيا النظام، إثر استهدافها بالمضادات الأرضية على جبهة ريف حماة الشرقي، حيث أوضح جيش إدلب الحر في بيان له، أن فوج الدفاع الجوي التابع له تمكن من إسقاط الطائرة.

وكان ناشطون قد بثوا مقطعاً مصوراً يظهر عملية إسقاط الطائرة، حيث يبين الفيديو استهداف الطائرة بصاروخ حراري، وقد اعترفت وسائل إعلام النظام بمقتل الطيار “باسم غصن” بسقوط طائرته.

وتصعد روسيا خلال اليومين الماضيين من لهجتها، إثر رفض غالبية مؤسسات المعارضة السورية المشاركة في مؤتمر سوتشي الذي تنوي موسكو عقده مطلع الشهر القادم، إذ يؤكد محللون أن لجوء روسيا إلى لغة التهديد نابع من خشيتها في فشل مساعيها لعقد سوتشي، فالفشل مرة أخرى في عقد المؤتمر يقلل من فرصها في تمرير رؤيتها للحل في سوريا، من منطلق أن الولايات المتحدة الأميركية ليست راضية عن انعقاد المؤتمر، وتأمل أن يلعب إفشاله دوراً في تحجيم الدور الروسي في سوريا، الأمر الذي تحاول موسكو تفاديه.

وكان (سيرغي لافروف) قد قال في تصريح اثناء لقائه مع (أحمد الجربا) رئيس تيار الغد في موسكو، إن “القضاء على (جبهة النصرة)، أهم مهمة في مجال مكافحة الإرهاب في سوريا، وأن موسكو تملك معلومات حول حصول مسلحي هذا التنظيم على دعم خارجي”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.