إتهام نظام الأسد بإعادة نشر عناصر تنظيم الدولة إلى السويداء.. كيف حصل ذلك؟

0

أخبار السوريين: اتهمت صفحة “السويداء 24” نظام الأسد بإعادة نشر عناصر تنظيم الدولة في مناطق متاخمة للسويداء، مشيرة إلى أن مخابرات النظام استقبلت في الأيام الماضية شخصيات من “داعش”، وسلّمت إحداها مسؤولية المصالحات، وإدخال عناصر التنظيم للمنطقة تحت بند التسوية.

وكشفت مصادر محلية في بادية السويداء تواجد أعداد تقدر بين 60 و80 عنصراً من تنظيم الدولة في منطقتي “الصفا” و”الوعر” مزودين بأسلحة خفيفة ومتوسطة، بدأت تظهر تحركاتهم في تلك المنطقة مطلع الشهر العاشر من هذا العام.

وأوضحت الصفحة أن عناصر تنظيم الدولة التي تختبئ في منطقة الوعر والصفا، هم من العناصر الذين سبق وأن انسحبوا من بئر قصب نهاية الشهر الثالث من هذا العام.

وأكدت المصادر ذاتها أن تعزيزات عسكرية وصلت للتنظيم من “دير الزور” قبل نحو شهر، بأعداد تقدر بالعشرات، وذلك عبر بادية الحماد التي يسيطر على معظمها النظام وميليشيات عراقية وإيرانية.

يذكر أن تنظيم الدولة سيطر على بادية السويداء وريفها الشمالي الشرقي ومنطقة بئر قصب نهاية عام 2014، وأطلق وقتها على هذه المنطقة اسم “قاطع بئر قصب” وضمها لولاية “دمشق”، لكنه انسحب منها بشكل مفاجئ الشهر الثالث من هذا العام لتحل الفصائل مكانه منذ بداية الشهر الرابع حتى منتصف السابع من هذا العام، قبل أن تنحسب ويسيطر عليها النظام.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.