ممارسات الميليشيات الكردية في عفرين تجبر المزارعين إلى هجر أشجارهم

0

أخبار السوريين: في استمرار لممارساتهم التشبيحية التعسفية، يجبر عناصر تنظيم “PYD” في مدينة عفرين المزارعين على بيع زيت الزيتون لتجار مقربين من التنظيم وبأسعار بخسة تقارب نصف السعر الحقيقي في السوق.

مصادر محلية في عفرين، قالت لمراسل الأناضول إن عناصر تنظيم “PYD” يجبرون المزارعين على بيع صفيحة الزيت (18 لترًا) لتجار مقربين منهم، بسعر 17 ألف ليرة سورية (نحو 40 دولار)، بينما سعرها في السوق 30 ألف ليرة سوريا (نحو 71 دولار).

وأضافت المصادر أن التجار المقربين من التنظيم يقومون بتخزين صفائح الزيت، ومن ثم يبيعونها بسعر قريب من سعرها الحقيقي إلى تجار في مدينة حلب الواقعة تحت سيطرة النظام، مقابل إعطاء نسبة من الأرباح لقياديي التنظيم.

إلى جانب ذلك، أشارت المصادر إلى أن التنظيم يفرض إتاوات على المزارعين تتراوح قيمتها بين 50 ألف ليرة سورية (نحو 117 دولار) و3 ملايين ليرة سورية (نحو 7 آلاف دولار)، حسب كمية الأشجار التي يملكها المزارع.

وأكدت المصادر أن ممارسات تنظيم “PYD” الجائرة بحق المزارعين دفعت كثيراً منهم إلى بيع أشجار الزيتون، بأسعار زهيدة لقياديين في التنظيم أو تجار مقربين منهم.

وتشتهر عفرين بأشجار الزيتون التي تنتج الزيت بجودة عالية، وتضم المنطقة والقرى المحيطة بها نحو 12 مليون شجرة، 9 ملايين منها مثمرة.

وكالات

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.