لافروف يرحب باستقالة أعضاء في الهيئة العليا للمفاوضات ويصفهم بـ”المتشددين”

0

أخبار السوريين: قال وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” اليوم الثلاثاء، إن موسكو تعتقد أن استقالة شخصيات من المعارضة السورية مثل رياض حجاب، “ستساعد على توحيد المعارضة في الداخل والخارج حول برنامج بناء بشكل أكبر”.

ونقلت قناة “روسيا 24” التلفزيونية الرسمية عن “لافروف” قوله في إفادة صحفية مقتضبة: “إن تراجع شخصيات المعارضة ذات الفكر المتشدد عن لعب الدور الرئيسي، سيجعل من الممكن توحيد هذه المعارضة غير المتجانسة في الداخل والخارج، حول برنامج معقول وواقعي وبناء بشكل أكبر”، مضيفاً أن بلاده ستدعم جهود السعودية في هذا الصدد.

وأوضح “لافروف”، أن رياض حجاب “جر فريقاً من المعارضة إلى الاتجاه الخاطئ، وحاولوا أن يستخدموا أسلوب الإنذار مشترطين خروج الرئيس بشار الأسد، وهو ما يتعارض مع قرارات مجلس الأمن، التي تؤكد أن السوريين هم من يقررون مصير بلدهم”. على حد تعبيره.

وتأتي استقالة أعضاء الهيئة قبل يومين من مؤتمرين هامين للمعارضة السورية، الأول مؤتمر الرياض 2، والثاني لقاء رؤساء تركيا وروسيا وإيران في مدينة سوتشي الروسية، لبحث القضية السورية، حيث تسعى روسيا إلى عقد مؤتمر للنظام والمعارضة على أراضيها.

ويواجه مؤتمر الرياض 2 تحديات كبيرة للمشاركين فيه، فمن جهة هنالك توجه لدمج المعارضة في وفد واحد، لكن ذلك يمثل مشكلة جوهرية، خصوصاً بالنسبة للأشخاص الموجودين في منصة “موسكو” وهم قريبون جداً من روسيا ونظام الأسد، وهؤلاء ليس لديهم مشكلة في بقاء الأسد بالسلطة، رغم تسببه في مقتل أكثر من 350 ألف شخص.

وسيكون مصير الأسد النقطة الرئيسية لهذه الوفود المتباينة في موقفها من رأس النظام، إذ أن الائتلاف، والهيئة العليا للمفاوضات، وفصائل المعارضة السورية، تؤكد على تمسكها برحيل الأسد عن السلطة، فيما تطرح منصتي “موسكو والقاهرة” مقاربة تقبل فيها ببقاء الأسد في السلطة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.