الشبيح “أنزور” يحاول تبرئة الأسد من مجازره الكيماوية بتصوير فيلم باللغة الإنجليزية

0

أخبار السوريين: أعلن المخرج الموالي لنظام الأسد، الشبيح “نجدت أنزور” أنه أنهى تصوير فيلم روائي طويل باللغة الإنكليزية يحاول من خلاله تبرئة النظام من مجازر الكيماوي.

وقال الشبيح “أنزور” في تصريحات لمواقع فنية: “في الوقت الذي نُتهم فيه باستخدام الكيماوي ضد المدنيين، ولكي ندافع عن أنفسنا كان لابد من دراسة أحداث بأماكنها وتواريخها للوصول إلى حقائق تمكنّا من تحديد الهوية الحقيقية للمعتدي”.

وتدور أحداث الفيلم وهو من تأليف “حسن م يوسف” ” حول صحفي يدخل إلى سوريا بطريقة غير شرعية محاولاً الخروج منها بصورة تُرشحه للجائزة التي يريد، وبعد فشله في الوصول لمبتغاه، “يلجأ إلى الكيماوي ليجعل من صورته حدثاً جللاً، وباستخدام الإرهابيين لجماعاتهم يحقق الصحفي النتيجة المطلوبة”.

واختتم الشبيح “أنزور” بالقول: “الفكرة مهمة جداً ولأننا نعلم تماماً ما نريد انتهى العمل بأسبوعين وهو وقت قياسي”.

وأكدت لجان التحقيق الدولية مؤخرا أن نظام الأسد هو من استهدف مدينة “خان شيخون” بريف إدلب بالسلاح الكيماوي في نيسان أبريل الماضي ما أسفر عن مقتل نحو مئة شخص معظمهم من الأطفال.

كما قالت منظمة العفو الدولية بأن نظام الأسد مذنب بمعظم الهجمات الكيماوية التي ضربت المدنيين وخصوصا مجزرتي الغوطة وخان شيخون.

وشهد العام 2013 أكبر مجزرة بالأسلحة الكيماوية، إذ قضى نحو 1500 في الغوطتين الغربية والشرقية، وكانت نتيجتها أن عقدت صفقة بين روسيا والولايات المتحدة لتدمير ترسانة النظام الكيماوية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.