تدفق التعزيزات العسكرية التركية إلى الحدود السورية مستمرة

0

أخبار السوريين: وصلت منطقة الريحانية بولاية هطاي جنوبي تركيا، اليوم الأحد، قافلة جديدة من التعزيزات العسكرية التي يرسلها الجيش التركي إلى وحداته العاملة بالقرب من الحدود السورية.

وبحسب الأناضول، فإنّ القافلة الجديدة تتضمن ناقلات جنود مصفحة، وعددا من الآليات العسكرية.

وعقب وصول التعزيزات العسكرية إلى منطقة الريحانية، تمّ نقلها على شكل أرتال إلى الوحدات المتمركزة قرب الحدود السورية، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وخلال الأسابيع الماضية أرسل الجيش التركي العديد من التعزيزات العسكرية إلى الحدود شملت معدات عسكرية ودبابات وناقلات جند إضافة إلى تعزيز أعداد الجنود المنتشرين على الحدود.

وتأتي هذه التطورات بالتزامن مع إعلان الدول الضامنة في محادثات أستانا توصلها إلى اتفاق حول خفض التصعيد في محافظة إدلب، يتضمن نشر كل من تركيا وإيران وروسيا مئات الجنود حول المحافظة كقوات مراقبة.

وأكدت الخارجية التركية وقتها، أنها لعبت دوراً حاسماً في إعلان منطقة خفض توتر بإدلب، بصفتها ضامنة للمعارضة السورية، مشيرة إلى أن قوات مراقبة من تركيا وروسيا وإيران ستنتشر على حدود تلك المنطقة. وأفاد البيان أن المهمة الأساسية لقوات المراقبة، هي الحيلولة دون وقوع اشتباكات بين النظام والمعارضة، ومراقبة الخروق المحتملة لوقف إطلاق النار.

ولفت البيان إلى أن إعلان منطقة خفض توتر في إدلب، يشكل الحلقة الأخيرة من تنفيذ مذكرة التفاهم المبرمة في أيار خلال مباحثات أستانا بين الدول الضامنة، حول إقامة مناطق خفض توتر في سوريا.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.