بعد تشكيلها بيوم.. حركة قيام تغتال عنصرين من قوات سوريا الديمقراطية

0

أخبار السوريين: بثت “حركة القيام” التي أعلن عن تشكيلها، الاثنين، تسجيلاً مصوراً لعملية اغتيال عنصرين من عناصر قوات سوريا الديمقراطية، خلال استهدافهما على أحد الطرق بالرصاص من قبل شخصين يستقلان دراجة نارية في منطقة صحراوية، تشابه طبيعة المنطقة الشرقية بريف الرقة أو الحسكة، حيث يبدو من الفيديو أن الاغتيال ربما جرى بمسدس كاتم للصوت.

هذه العلمية تأتي بعد يوم واحد على الإعلان عن مكون عسكري جديد عرف نفسه باسم “حركة القيام”، قال في بيان له إن هدفه قتال الميلشيات الانفصالية الكردية، والحفاظ على وحدة أراضي الجمهورية العربية السورية، ولم يتطرق البيان للمناطق التي ينتشر فيها هذا التشكيل أو مرجعيته.

وجاء في بيان إعلان التشكيل: “بعد المعاناة التي عاشها شعبنا السوري بكافة أطيافه وأينما وجد، وحرصاً منا على وحدة أراضي سوريا وشعبها في الداخل والخارج وبكافة مكوناته وأديانه وأعراقه قمنا بتشكيل (حركة القيام)”.

وأشار البيان إلى أن “أهدافها الوقوف ضد المشروع الإمبريالي الانفصالي من قبل الأحزاب الانفصالية الإرهابية الخائنة، لأنه مشروع يهدد مستقبل وحدة أراضي سوريا والسوريين جميعا، وإننا في الحركة نعد أهلنا وشعبنا السوري، ونقسم بأن نضالنا مستمر حتى عودة المهجرين إلى بلادهم، وخروج الخونة المستعمرين الانفصاليين من أراضيهم لأنه حق لجميع السوريين الأحرار”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.