بالفيديو: كيف برر مفتي الأسد قتل الميليشيات البوذية لمسلمي الروهينغا؟!

0

أخبار السوريين: برر مفتي الأسد “أحمد بدر الدين حسون” المجازر التي ترتكبها حكومة ميانمار ضد مسلمي الروهينغيا في أراكان، معتبراً أن الموضوع ليس دينياً.

وقال حسون في لقاء أجرته قناة “ويون” الهندية: “إذا كانت الحكومة أحرقت مسجداً في إقليم أراكان، فلماذا لم تحرق المساجد الخمسة الموجودة في العاصمة”.

ووصف مفتي الأسد بحسب ترجمة موقع “عنب بلدي” مسلمي الروهينغيا بـ “المهاجرين غير الشرعيين”، معتبراً أنهم ليسوا ضحايا، وأن هناك “بروباغندا” إعلامية كبيرة ضد حكومة ميانمار.

 

ومنذ 25 آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار والميليشيات البوذية إبادة جماعية ضد المسلمين الروهينغيا في أراكان (راخين).

ولا يتوافر إحصاء واضح بشأن ضحايا تلك الإبادة، لكن ناشطا حقوقيا في أراكان قال إنهم رصدوا 7 آلاف و354 قتيلا، و6 آلاف و541 جريحا من الروهنغيا، منذ بداية حملة الإبادة الأخيرة وحتى 6 أيلول الجاري.

وأعلن جوزيف تريبوا من المفوضية العليا للاجئين التابعة الأمم المتحدة أن موجة نزوح أقلية الروهينغا المسلمة من بورما إلى بنغلادش مستمرة وأن عدد اللاجئين قد تجاوز 400 ألف لاجئ.

وقال تريبوا لوكالة الصحافة الفرنسية: “تشير تقديراتنا إلى وصول 409 آلاف لاجئ من الروهينغا إلى بنغلادش منذ 25 آب”. وأشارت المتحدثة باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) ماريكسي ميركادو أن “الحاجات لا تحصى ومعاناة الناس تتفاقم”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.