الكونغرس الأمريكي يشدد الخناق على ميليشيا حزب الله بفرض عقوبات جديدة

0

أخبار السوريين: أقرّ الكونغرس الأميركي بالإجماع أمس، 3 قرارات جديدة تسعى لتشديد الخناق على ميليشيا “حزب الله”، وتتضمّن عقوبات لوقف تمويل الميليشيا ومنع السفر لأفراد وسحب تصاريح دخول إلى الولايات المتحدة.

ومن المفترض أن يتم رفع هذه القرارات إلى مجلس الشيوخ ليتم التصويت عليها، لتحال بعدها إلى الرئيس دونالد ترامب قبل أن تصبح نافذة.
من جهة أخرى، وأفادت مصادر صحافية أن التصويت على عقوبات برنامج إيران للصواريخ البالستية (وهو القرار الرابع) تم إرجاؤه إلى اليوم.

والقرارات الثلاثة التي أقرّت هي: حث الاتحاد الأوروبي بشكل غير ملزم على تصنيف ميليشيا “حزب الله” بشكل كلّي كمنظّمة إرهابيّة، ومشروع قانون يسعى إلى معاقبتها على استعمال المدنيين كأدرع بشريّة، بالإضافة إلى تشديد وتوسيع نطاق العقوبات الماليّة والاقتصاديّة على الحزب.

تشكّل هذه القرارات تصعيداً غير مسبوق باتجاه الحزب من الولايات المتحدة على مستوى العقوبات، خصوصاً في تشديدها الحصار المالي على مؤسسات تابعة له، مثل بيت المال وجهاد البناء وهيئة دعم المقاومة الإسلاميّة ووحدة العلاقات الخارجيّة ووحدة الأمن الخارجي، بالإضافة إلى مؤسسات إعلاميّة.

كما تشمل فرض عقوبات مشددة على أي شخص يقرر الرئيس أنّه “شخصيّة أجنبيّة بارزة في الحزب أو يرتبط بالحزب أو يقدّم الدعم له”. وتلزم الرئيس الأميركي بإعداد تقارير سنويّة في شأن قياديي الحزب، ومن بينهم الأمين العام السيد حسن نصرالله، وأي داعم للحزب.

وتعتبر القرارات التي صدرت أن الفصل بين الجناحين السياسي والعسكري في الحزب هو فصل مصطنع من أجل إعطاء شرعيّة لنوابه ووزرائه. وتعتبر القرارات أن هؤلاء المسؤولين متورّطون في استخدام العنف والإكراه ضد معارضي الحزب السياسيين.
وتزامن إقرار هذه القرارات مع الذكرى السنويّة الرابعة والثلاثين للتفجير الذي أدى إلى مقتل 241 أميركياً في مقر المارينز في بيروت، في العام 1983. وقد عمل ترامب طوال الفترة الماضية على التذكير بهذه الحادثة لحشد التأييد الشعبي لهذه القرارات ضد حزب الله.

وكالات

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.