خلال 48 ساعة: مقتل 14 عنصرا وضابطا لنظام الأسد بينهم رتب عالية بريف حمص

0

أخبار السوريين: تواصل المعارك العنيفة جداً بين قوات النظام وميليشيات طائفية موالية لها، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، بعدة مناطق بريف حمص الشرقي، بالتزامن مع عشرات الغارات، التي تنفذها أحدث الطائرات الحربية الروسية، إضافة لطائرات النظام الحربية والمروحية مستهدفة بادية تدمر والقرى الصغيرة بناحية “جب الجراح”.

وقالت مصادر ميدانية وصفحات إعلامية موالية لنظام الأسد، أن 8 ضباط وعددا من العناصر معظمهم من الفرقة (18 دبابات) قتلوا في ريف حمص الشرقي خلال 48 ساعة الماضية.

وتم توثيق أسماء القتلى نقلا عن صفحات موالية:

1- العميد الركن محمد بكور من مرتبات الفرقة 18 (اللواء 120)، قُتل على محور السخنة – دير الزور وهو من قرية “ريّان” (10 شرق مدينة حمص)،

2- العميد شرف وائل اسماعيل من مرتبات اللواء 167 (الفرقة 18)، قتل في ريف “جب الجراح”.

3- الرائد بشار اسماعيل، من حماة (نهر البارد)، قتل على محور السخنة – دير الزور.

4- النقيب المهندس مياس مسرور موادة من مدينة جبلة، قتل على محور السخنة – دير الزور.

5- النقيب سومر حمدوش من ريف مصياف، قتل على محور السخنة – دير الزور.

6- النقيب المهندس علاء حمدان (قوات النمر)، قتل في محور السخنة – دير الزور.

7- الملازم أول محمد وسوف من طرطوس، قتل على محور السخنة – دير الزور.

8- الملازم يوسف أسعد (ربيعة -حماة)، قتل على محور السخنة – دير الزور، كما قتل كل من يزن الرومي (بانياس)، وثائر حبيب (جبلة)، ودريد الزمام ومهند ديب (اللواء 167) وأيهم نور الدين وكفاح خضور.

من جانب آخر، تبين أن قتلى نظام الأسد في ريف جب الجراح (جبال الشومرية)، أكثر بكثير مما يعلن عنه النظام، وأن المعارك هناك مع التنظيم، كر وفر.

وقالت مصادر أهلية إن قوات الأسد والميليشيات الموالية لها، تسيطر نهاراً على القرى المتناثرة في “جبال الشومرية” مثل “الشنداخيات، أم صهريج، عنق الهوى، الرحوم وهبرة” وتنهب ممتلكات المدنيين من البدو الرحل، وتنسحب ليلاً باتجاه القرى الموالية للنظام.

من جانبها اعترفت صفحات موالية، أن معارك ريفي حمص وحماة الشرقيين، من أكثر المعارك تعقيداً وصعوبة بسبب وعورة التضاريس واعتماد التنظيم، على الأنفاق والمغائر والبيوت تحت الأرض.

زمان الوصل

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.