حيدر العبادي يؤكد السيطرة على كامل نينوى من تنظيم الدولة ويعلن “النصر”

0

أخبار السوريين: أعلن رئيس حكومة بغداد حيدر العبادي ، الخميس، “النصر”، بعد استيلاء ميليشيات “الحشد” الشيعي على تلعفر واستعادة محافظة نينوى من تنظيم داعش.

“العبادي”، وفي بيان له، قال إنه تمت السيطرة على تلعفر ومحافظة نينوى بالكامل، مضيفاً “أعلن لكم أن تلعفر الصامدة التحقت بالموصل وعادت إلى أرض الوطن”.

وأضاف “خلال الأيام الماضية تم القضاء على عناصر داعش وسحقهم في العياضية والمناطق الأخرى وعدم السماح لهم بالهرب، وهذا هو موقفنا الثابت والحازم من هؤلاء المجرمين الذين يشكل وجودهم في أي مكان تهديدا لكل شعوب المنطقة والعالم”.

وتابع العبادي، “تحررت تلعفر العزيزة وارتفعت راية العراق مرة أخرى بسواعد المقاتلين العراقيين الأبطال من الجيش والشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب والحشد الشعبي والرد السريع وأبناء تلعفر”.

ووجه رسالة إلى عناصر داعش، قال فيها “نقول للدواعش المجرمين: أينما تكونوا فنحن قادمون للتحرير وليس أمامكم غير الموت أو الاستسلام”.

وتعهد العبادي، بمواصلة العزيمة والهمة نفسها في استعادة “كل شبر من أرض العراق وصحاريه”.

هذا وكانت ميليشيات “الحشد الشعبي” الشيعية قد أعلنت، الأربعاء، السيطرة على ناحية العياضية التابعة لمحافظة نينوى من سيطرة تنظيم “داعش” بالكامل.

وبدأت قوات حكومة بغداد وميليشيات “الحشد” الشيعية وقوات “البيشمركة” الكردية، يوم 21 آب، هجوماً واسعاً لاستعادة قضاء تلعفر، الواقع على بعد نحو 65 كلم غرب الموصل، في إطار حملتها المدعومة من الولايات المتحدة ضد “داعش”، الذي لايزال يسيطر على مناطق في غرب العراق وشرق سوريا.

وأدت المعارك إلى نزوح نحو أربعين ألف شخص من تلعفر منذ نيسان الماضي، كما افتتحت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين مخيماً جديداً في محافظة نينوى لاستقبال النازحين من تلعفر ومحيطها.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.