ثوار البادية يصدرون بيانا يشرح تفاصيل عملية الإفراج عن الطيار الأسير “علي حلوة”

0

أخبار السوريين: نشر جيش أسود الشرقية وقوات الشهيد أحمد العبدو في بيان مشترك، تفاصيل عملية التبادل التي جرت مع قوات الأسد والتي تم بموجبها إطلاق سراح الطيار الأسير لديهم “علي حلوة” الذي أسقطت طائرته قبل قرابة الأسبوعين في البادية السورية عقب استهدافها بالمضادات الأرضية.

وذكر البيان أن عملية الإفراج عن الأسير تمت بضمانات دولية من المملكة الأردنية، تضمنت الإفراج قوات الأسد عن مئة معتقل ومعتقلة في سجونه، والإفراج عن العائلات التي تم اعتقالها مؤخراً على خلفية أسر الطيار، إضافة لوقف القصف للطيران الحربي عن كامل الشريط الحدودي، وإبعاد الميليشيات الطائفة قرابة 40 كم عن الساتر الترابي، وتسيير قافلة مساعدات من البادية باتجاه القلمون الشرقي وبالعكس.

الطيار الأسير “علي حلوة” الذي تمكن ثوار البادية السورية من إسقاط طائرته في 15/8/2017، قد وقع أسيرا في أيدي الثوار، حيث أعلن جيش أسود الشرقية عن اعتقاله ونشر صورا عدة له، وتم يوم امس مبادلته مقابل إطلاق سراح 50 معتقلة و50 معتقل من سجون الأسد، وإدخال المساعدات الإنسانية إلى مخيم الركبان الذي يعاني بشكل كبير.

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يتمكن فيها ثوار البادية من إسقاط طائرة حربية أسدية، حيث تمكنوا من إسقاط طائرة في 11/7/2017 ومقتل الطيار وتم تسليم جثة الطيار في ذلك الوقت دون عملية تبادل.

وكان فصيلي جيش أسود الشرقية وقوات الشهيد أحمد العبدو عبر بيان أصدراه عن تعرضهما لضغوط خارجية كبيرة لكي يتوقف عناصرهما عن قتال نظام الأسد في البادية السورية وتسليمها له، وطالب الفصيلين ثوار الغوطة ودرعا والقنيطرة وكل فصيل “حر وشريف” بأن يهبوا لتخفيف الضغط عنهم في البادية والقلمون في هذه المرحلة الحرجة، وذلك لصد هجمات من ينوي اغتصاب النساء والحرائر في المخيمات من الميليشيات الشيعية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.