لتوحيد الصفوف.. الجبهة الشامية تبدي قبولها مبادرة المجلس الإسلامي السوري

0

أخبار السوريين: أكدت في الجبهة الشامية في بيان اليوم، استمرار دعمها ووقوفها مع أي مبادرة تهدف إلى توحيد الجهود ورض الصفوف، معلنة دعمها لمبادرة “الدعوة لوحدة الصف” التي أطلقها المجلس الإسلامي السوري بتاريخ 30 آب 2017.

كما أبدت الجبهة دعمها “بيان” رئيس الحكومة السورية المؤقتة الصادر في التاريخ ذاته والذي يدعو فيه إلى تشكيل جيش وطني موحد، معلنة استعدادها للمشاركة في أي جهد وطني يتمسك بثوابت الثورة، والثوابت الخمسة التي أطلقها المجلس الإسلامي السوري سابقاً والتف الجميع حولها، سعياً لتحقيق أهداف الثورة وتحرير الأرض.

ودعت الجبهة الشامية كافة الفصائل والفعاليات والقوى الثورية، لدعم هذه الجهود والتوجهات، وبذل أقصى المستطاع لتحقيق ما ينتظره الشعب السوري.

وكان المجلس الإسلامي السوري أطلق دعوة لوحدة صف الثوار جميعاً في كل أرجاء سوريا لأنه لا يمكن مواجهة المكر الكُبّار إلا بهذه الوحدة، لافتاً إلى أن هذه الوحدة التي تنبذ الفصائلية المقيتة لابد لها من مؤسسة تحملها وترعاها، وليس في الساحة أنسب من وزارة دفاع تشكلها الحكومة المؤقتة وترعاها.

ودعا المجلس جميع الفصائل الثورية أن تستجيب لهذه الدعوة، وتشكل جيش ثوري واحد يشمل أرجاء سوريا المحررة، “وهذا ما يقتضيه الشرع والعقل والمصلحة الوطنية، لأننا إن لم نواجه الأخطار القائمة والمتوقعة القادمة بما يكافئها فستُجهِض الثورة، لا بل سنخسر حريتنا وكرامتنا وحاضر بلادنا ومستقبلها لعقود قادمة، ومان كبة أهلنا في الموصل عنا ببعيدة”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.