خطف عناصر أمن رداً على سحب شاب لخدمة الاحتياط في السويداء

0

أخبار السوريين: شهدت مدينة السويداء يوم أمس الأربعاء، توتر واستنفار بين عناصر اللجان الشعبية من جهة وقوات الأسد من جهة ثانية، بعد قيام حاجز تابع لقوات الأسد باعتقال شاب للخدمة الاحتياطية في المدينة.

ونقلت صفحة السويداء 24، عن قيام عناصر من اللجان الشعبية في المدينة بخطف مجموعة عناصر من قوات الأسد لم ترد اسمائهم، رداً على توقيف الشاب عمر حسن بلان، يوم الأربعاء عند حاجز العادلية على أوتوستراد دمشق – السويداء ذلك كونه مطلوب للخدمة الاحتياطية واصطحابه إلى جهة مجهولة.

وبحسب المصادر حاولت مجموعة أخرى مكونة من أربعة عناصر مسلحين من خطف ضابط شرطة على أثر الحادث أثناء تواجده أمام أحد المطاعم، في محيط القصر العدلي إلا أنه تمكن من النجاة بعد تركه للمكان والاحتماء بمفرزة أمنية موجودة في المنطقة القريبة.

وفي سياق آخر، قامت مجموعة مسلحة بخطف الشاب شادي صالح زين الدين على طريق رساس بريف السويداء وبعد ساعات من عملية الاختطاف اتصلت الجهة الخاطفة مع ذويه وطلبوا مبلغ 70 مليون للافراج عن ابنهم، في مشهد يتكرر بشكل يومي،وعجز نظام الأسد عن وضع حد لهذا التصرفات.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.