حسن نصر الله يعرض التفاوض مع تنظيم الدولة وناشطون يطلقون #وهم_الانتصار

0

أخبار السوريين: كشف زعيم ميليشيا “حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، مساء الجمعة، عن وجود جثث ومفقودين لعدد من مقاتليه “بيد جماعات مسلحة مختلفة” في سوريا، في حين دشن ناشطون لبنانيون على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ “وهم الانتصار”، واصفين المعركة التي أفضت إلى سيطرة الحزب على جرود عرسال بأنها “مسرحية إيرانية”.

جثث لقتلى حزب الله بيد الفصائل في سوريا

نصر الله وفي كلمة متلفزة قال “ما زال لدينا شهداء (لم يحدد عددهم) أجسادهم في يد جماعات مسلحة مختلفة (لم يسمها)، والعديد من المفقودين (لم يحدد رقماً)”، مشيراً إلى أن الحزب “سيتابع هذا الملف بكل دقة”.

وحول المعركة الأخيرة التي شهدتها جرود محيط بلدة عرسال المحاذية للحدود السورية، قال نصر الله إن ما ساهم في إنهائها والوصول لصفقة بين “حزب الله” و”جبهة النصرة” (هيئة تحرير الشام)، هو “العمل من جبهتين، من الجبهة السورية لناحية جرود بلدة فليطة السورية والجبهة اللبنانية جرود عرسال”.

وأشار إلى أن الحزب “جاهز لتسليم الجيش اللبناني، من دون أي تحفظ، كل النقاط المحررة من النصرة في الجرود اللبنانية”، وفق وكالة الأناضول.

ويعرض التفاوض مع تنظيم “الدولة”

وتابع أن مسلحي الحزب “ذاهبون إلى معركة جديدة”، في إشارة لجرود القاع ورأس بعلبك التي يتحصن فيها مقاتلون من تنظيم الدولة، إلا أنه استطرد قائلا إن “عملية تحرير بقية الجرود اللبنانيّة، سيتولاها الجيش اللبناني وهو قادر على القيام بهذه العملية”.

ولفت نصر الله إلى أن “تنظيم داعش يسيطر على نحو 141 كلم مربعا من الأراضي اللبنانية، و55 كلم مربعا من الأراضي السورية على جانبي الحدود في جرود القاع ورأس بعلبك”.

وأضاف أن مقاتليه “جاهزون مع قوات النظام السوري على الجبهة المقابلة”، في إشارة إلى المناطق السورية المقابلة للجرود اللبنانية.

ووجّه نصر الله حديثه لـ”داعش” قائلا إن “معركتكم خاسرة والتفاوض حول الأسرى مفتوح (لم يذكر عدد أسرى حزبه بيد التنظيم)”.

وسيطرت ميليشيا “حزب الله” على معظم جرود عرسال قبل أيام، وذلك بعد انسحاب نحو 150 مقاتلاً من “هيئة تحرير الشام”، وآلاف اللاجئين السوريين من المنطقة نحو محافظة إدلب شمال سوريا، وفق اتفاق بين الجانبين.

“وهم الانتصار”

وفور انتهاء، كلمة زعيم حزب الله، دشن ناشطون لبنانيون على مواقع التواصل الاجتماعي هاشتاغ “وهم الانتصار”.

وقال مغردون ” إن “دجال المقاومة وأنصاره يبحثون عن انتصار وهمي ليغطوا به هزيمة حقيقية”، بينما قال آخر “صواريخكم قتلت 8 عناصر للنصرة ورصاصهم قتل 30 عنصرا من الحزب! شو مفهوم النصر عندكم؟”.

مغرد آخر اعتبر أن ما جرى في جرود عرسال ما هي إلا مسرحية بإخراج إيراني، بينما سخر آخر بالقول “يعيش حزب الله وجمهوره #وهم_الانتصار بينما خرجت النصرة بمقاتليها ومالها وعتادها واخذت أسراها من السجون اللبنانية”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.