انتشار السلاح العشوائي يتسبب بمقتل فتاة برصاصة طائشة في السويداء

0

أخبار السوريين: توفيت الفتاة “ديالا أبو حسون”، ذات الـ 18 عاماً، بطلق ناري أثناء محاولتها استخدام البندقية الروسية داخل منزلها أثناء تواجدها وحيدة، بحسب رواية والدها لشبكة السويداء 24.

بينما قالت مصادر إعلامية موالية لنظام الأسد، إن الشابة قتلت بطلق ناري طائش، أثناء تحضيرها للدورة التكميلية للصف الثالث الثانوي، في قرية الجرين بريف السويداء الغربي، قبل أن ينفي والدها هذه الرواية.

وقالت شبكة السويداء 24، الأبرز في تغطية أخبار المحافظة، إن “انتشار السلاح بشكل عشوائي في محافظة السويداء وسهولة وصوله إلى مختلف الشرائح في المجتمع يعتبر من أخطر الظواهر”.

وشهدت منطقة السوريداء في شهر ابريل وفاة الفتى “غسان وجيه شيا” البالغ 16 عاماً، متأثراً بطلق ناري من بندقية صيد، فيما تضاربت الروايات بين من ادعى أنه خطأ أثناء تنظيف البندقية، وآخرين زعموا أنها حالة انتحار.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.