نسيان نتنياهو لسماعاته مفتوحة يكشف عن اتفاقه مع بوتين بشأن سوريا

0

أخبار السوريين: بينما كان رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” في اجتماع مغلق مع رؤساء وزراء المجر والجمهورية التشيكية وبولندا وسلوفاكيا في العاصمة الرومانية بودابست، تفاجأ الصحفيون، اليوم الأربعاء، المتواجدون خارج الغرفة بصوت نتنياهو في آذانهم، لقد نسوا سماعات الأذن مفتوحة.

بضع دقائق كانت كافية

وتمكن الصحفيون من الاستماع لحديث نتنياهو لدقائق قبل أن يكتشف الأمن الخطأ ويغلق السماعات، ولكن هذه الدقائق حملت تصريحات مهمة حول مستوى التعاون الرفيع بين روسيا وإسرائيل في سوريا.

وكشفت صحيفة هآرتز الإسرائيلية عن مقاطع من كلام نتنياهو تحدث فيها عن توجيه عشرات الضربات لقوافل نقل أسلحة لميليشيا حزب الله عبر سوريا وكشف عن اتفاقه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على ذلك.

وقال نتنياهو في المقطع المسرب “لقد أمنّا الحدود بشكل جيد ليس فقط في سيناء بل في مرتفعات الجولان أيضاً” وتحدث عما سماه بـ”الجدار” بسبب تنظيم الدولة “بنينا الجدار لإبعاد داعش، وإيران تحاول بناء جبهة إرهابية على حدودنا” مضيفاً “أخبرت بوتين حين نرى عمليات نقل أسلحة لحزب الله سنضربهم .. وفعلنا ذلك عشرات المرات”.

بعد ساعات فقط

وكان نتنياهو قال سابقاً، عقب اجتماعه بالرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، قبل أيام، يوم الاثنين الماضي، أنه يرفض الاتفاق الروسي الأمريكي لوقف إطلاق النار في الجنوب السوري لأنه يؤسس لبقاء إيران في سوريا.

وسارعت الخارجية الروسية لطمأنة نتنياهو حيث صرح “سيرغي لافروف” بعد ساعات فقط على كلام رئيس الحكومة الإسرائيلية بأن روسيا والولايات المتحدة ستبذلان كل ما بوسعهما ‏لضمان مصالح “اسرائيل” في إقامة مناطق خفض التصعيد في جنوب غرب سوريا‎ “بوسعي أن أؤكد أننا والجانب الأمريكي فعلنا كل شيء لنضمن أن المصالح الأمنية ‏الإسرائيلية في هذا الإطار قد أُخذت تماما بعين الاعتبار‎”‎‏.‏

ويشغل الاتفاق الروسي الأمريكي الصحافة الإسرائيلية، وكانت صحيفة‎ ‎‏”جيروزاليم بوست ” نقلت عن رئيس مجلس الأمن القومي‎ ‎الإسرائيلي السابق، ‏ياكوف أميدرور، قوله إن إسرائيل قد تكون بحاجة الى تدمير كل محاولة لإنشاء بنى تحتية ايرانية فى سوريا‎.‎

وأضافت الصحيفة على لسان أميدرور: “إن مصالح اسرائيل يجب ان تؤخذ بعين الاعتبار عند النظر في اتفاقات ‏سلام محتملة في سوريا. وبخلاف ذلك، قد يحتاج الجيش الإسرائيلي “للتدخل وتدمير كل محاولة لبناء البنية التحتية ‏‏[الإيرانية] في سوريا‏‎”.‎

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.