ميليشيا عراقية شيعية تطالب العبادي السماح لها تجاوز الحدود السورية

0

أخبار السوريين: طلب فصيل شيعي عراقي، ضمن ميليشيا “الحشد الشعبي” الشيعية الموالية للحكومة، من السلطات في بغداد السماح له بتجاوز الحدود مع سوريا و”ملاحقة” عناصر تنظيم الدولة.

وقال لواء “أنصار المرجعية”، في بيان، إنه “بعد وصولنا إلى الحدود السورية، نواجه هجمة شرسة من خلف الحدود ومن عدة جبهات، لذلك نطلب من القائد العام للقوات المسلحة، الموافقة على دخول الأراضي السورية بعمق 30 كلم”.

وأضاف البيان “من واجبنا الدفاع عن الأراضي العراقية وأن نضرب كل خطر يهدد أمن الحدود ولا يمكن السكوت عن المجاميع الإرهابية القادمة من القرى السورية لدخول العراق مرة أخرى”، على حد زعمه.

وعلى مدى الأسابيع الماضية سيطرت ميليشيا “الحشد” الشيعية على نحو (80 كلم) من الحدود العراقية السورية غرب الموصل، شمالي البلاد.

وكان”قاسم سليماني” زعيم “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، ظهر الشهر الماضي برفقة ميليشيات أفغانية وباكستانية على الحدود السورية العراقية.

وذكرت وكالة “تسنيم” الإيرانية، أن ميليشيا من “لواء فاطميون” الشيعية الأفغانية التابعة للحرس الثوري وصلت الحدود السورية-العراقية، بعد معارك أطلقتها هناك في أيار الماضي.

وصول ميليشيات إيران على الحدود السورية العراقية، يأتي رغم أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، وجه عشرات التحذيرات في الأسابيع الماضية وترجمتها عبر شن ثلاث ضربات جوية استهدفت أرتالاً لقوات الأسد وميليشيات شيعية تقاتل إلى جانبها بإشراف إيراني بعدما اقتربت من التنف التي يمر عبرها الطريق الدولي دمشق- بغداد.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.