مقتل الغنايمي.. الوسيط بين نظام الأسد وقوات سوريا الديمقراطية في منبج

0

أخبار السوريين: قُتل يوم أمس الإثنين، مسؤول العلاقات العامة والمصالحة في مجلس منبج التنفيذي، الشيخ شلاش شلاش الغنايمي ، متأثرًا بجراح أصيب بها، إثر انفجار عبوة ناسفة في سيارته.

وقالت صفحة “هنا منبج” الموالية لنظام الأسد يوم الثلاثاء 18 تموز، أن “الشيخ شلاش توفي إثر تعرضه بالأمس لإصابات بالغة، بعد أن انفجرت عبوة ناسفة في سيارته، نقل على إثرها إلى مشافي مدينة حلب”.

وينحدر الغنايمي، من قرية الشيخ يحيى، وعرف بقربه من “قوات سوريا الديمقراطية” من جهة، ونظام الأسد من جهة أخرى، خاصة في الفترة الأخيرة التي سلمت فيها قوات سوريا الديمقراطية مناطق لنظام الأسد على خطوط تماس الجيش الحر.

وبحسب ناشطين من المدينة يعتبر الشيخ شلاش أحد الداعمين لدخول “وحدات حماية الشعب” (YPG) عند سيطرتها على مدينة منبج، ثم أعلن دعمه لنظام الأسد عندما تسلم مناطق غربي منبج.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية، أعلنت في آذار الماضي أنها سلّمت قوات الأسد والقوات الروسية، الخط الفاصل بينها وبين فصائل الجيش الحر، في ريف منبج الغربي.

وعقب التسليم انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورة تظهر أعضاء من مجلس الشعب يرفعون أعلام نظام الأسد في منطقة دوار الكتاب في مدينة منبج.

وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية على مدينة منبج في آب من العام الماضي، بدعم مباشر من الولايات المتحدة الأمريكية والتحالف الدولي.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.