فيديو صادم: شاهد ميليشيات الحشد تلقي مواطنين سُنّة من مرتفع شاهق في الموصل

0

أخبار السوريين: بث ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يوثق إقدام عناصر من قوات حكومة بغداد وميليشيات الحشد الشيعية على قتل أشخاص في مدينة الموصل، وذلك بحجة انتمائهم لتنظيم الدولة.

وأظهرت التسجيلات المصورة التي التقطها جنود عراقيون أفراداً من القوات العراقية التي استولت على الموصل مؤخراً، وهم يلقون أشخاصاً من مكان مرتفع ثم يطلقون عليهم الرصاص.

وكان رئيس حكومة بغداد حيدر العبادي قد أعلن مساء الإثنين الماضي من داخل الموصل هزيمة تنظيم الدولة في المدينة.

ومنذ بدء معركة السيطرة على الموصل منتصف أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تم تداول العديد من التسجيلات المصورة التي تظهر أفرادا من قوات بغداد ومليشيا الحشد الشعبي وهم يقتلون أو يعذبون أشخاصاً، منهم أطفال، بحجة الانتماء إلى تنظيم الدولة أو التعاطف معه.

مجلس الأمن الدولي يطالب بحماية المدنيين

وطالب مجلس الأمن الدولي قوات حكومة بغداد بالامتثال للقانون الدولي، وحماية المدنيين، أثناء السيطرة على الأراضي الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة.

وجاء بيان المجلس تعقيباً على تقارير منظمات حقوقية سجلت انتهاكات ارتكبتها القوات العراقية بحق المدنيين في الموصل، كما حملت منظمة العفو الدولية جميع أطراف النزاع في الموصل مسؤولية ارتكاب جرائم.

رايتس ووتش: عمليات تهجير قسري

كذلك اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش قوات الأمن العراقية بتهجير أكثر من 170 عائلة قسرياً من منازلها، بتهمة انتماء بعض أفرادها أو تعاونهم مع تنظيم الدولة، وهو ما يعتبر نوعاً من العقاب الجماعي.

ووصفت المنظمة هذه الإجراءات بأنها انتهاكات ترتقي إلى مستوى جرائم حرب، “ستؤدي إلى تدمير جهود المصالحة في المناطق التي تمت استعادتها من سيطرة التنظيم مؤخرا”.

وأضافت المنظمة أن عمليات التهجير القسري لهذه العائلات تم من محافظات الأنبار وبابل وديالى وصلاح الدين ونينوى.

العبادي يدافع

في المقابل، رفض رئيس حكومة بغداد “حيدر العبادي” التقارير الصادرة عن المنظمات الدولية التي تحدثت عن وقوع انتهاكات ضد المدنيين في الموصل، واستخدام القوة المفرطة على نحو أحدث دماراً كبيراً.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.