حزب الله يستهدف سيارة نائب رئيس بلدية عرسال والجيش اللبناني يقوم بتصفيته!!

0

أخبار السوريين: تتواصل المعارك بين الثوار من جهة وقوات الأسد وميليشيات حزب الله الإرهابي من جهة أخرى في جرود بلدة فليطة السورية وجرود بلدة عرسال اللبنانية في القلمون الغربي.

وتشهد المنطقة تنسيقا ملحوظا بين نظام الأسد وحزب الله الإرهابي والجيش اللبناني، حيث قام عناصر حزب الله الإرهابي باستهداف سيارة كان يستقلها نائب رئيس بلدية عرسال “أحمد الفليطي” ومرافقه بصاروخ موجه، ما أدى لإصابة “الفليطي” بجراح خطرة أدت لبتر قدمه.

وبعد ذلك أكدت عدة مصادر على أن “الفليطي” قضى إعداما برصاص الجيش اللبناني بعد وصوله للحاجز الذي يفصل عرسال عن وادي حميد على طريق اللبوة، حيث نشر ناشطون شريطا مصورا بعد إصابته يظهر فيه بحالة صحية جيدة.

ويواصل حزب الله الإرهابي تحكمه بكافة المجريات والأحداث في الداخل والخارج اللبناني، حيث يستخدم الحزب مواقع الجيش اللبناني في جرود عرسال لضرب واستهداف تحركات الثوار، حيث استهدف حزب الله الإرهابي مواقع الثوار يوم أمس بقذائف الدبات الدبابات المتمركزة في منطقة الرهوة التي أدعى الحزب سابقاً تسليمها للجيش اللبناني.

ويناشد ناشطون سوريون وحقوقيون لبنانيون المجتمع الدولي بضرورة إيقاف الهجمات الهمجية التي يشنها نظام الأسد وحزب الله الإرهابي على القلمون الغربي، والتي لم تفرق بين مدني وعسكري – سوري أو لبناني.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.