جيش الإسلام يقتل أكتر من 25 عنصرا لقوات الأسد خلال يومين من المعارك بالغوطة

0

أخبار السوريين: قال جيش الإسلام ، إنه تمكن من قتل أكثر 25 عنصراً من قوات الأسد، خلال تصديه لمحاولات اجتياح عمق الغوطة الشرقية بريف دمشق، بينما تستمر محاولات ميليشيات إيران لاجتياح مناطق في شرق العاصمة.

وأكد المكتب الإعلامي لـ”جيش الإسلام” في بيان له يوم الأربعاء، أن جبهة حوش الضواهرة في الغوطة الشرقية، سجلت خلال اليومين خسائر بشرية كبيرة في صفوف قوات الأسد، تمثلت في مقتل ستة عناصر ظهر اليوم بكمين على الأوتوستراد الدولي دمشق- حمص، إلى جانب 19 عنصراً خلال المواجهات العسكرية خلال الساعات الماضية.

وكان جيش الإسلام، قد أعلن نتائج عملياته العسكرية خلال شهر رمضان، وأكد مقتل 125 عنصراً من قوات الأسد، إلى جانب تدمير دبابتين، وعربتين، بالإضافة إلى إعطاب عربة جسرية للمرة الأولى.

وتمكن جيش الإسلام، من التصدي لمحاولات ميليشيات إيران وقوات الاسد لاحتلال مناطق جديدة في الغوطة الشرقية، وذلك بهدف الوصول إلى معاقل الثوار في دوما، رغم شمول الغوطة باتفاق مناطق “خفض التصعيد” والذي وقعت عليه (روسيا، تركيا، وإيران) في مباحثات أستانا الأخيرة.

من جانب آخر، تستمر محاولات قوات الأسد لاجتياح مناطق في شرق العاصمة دمشق، حيث تجددتيوم الأربعاء، المعارك بين فيلق الرحمن وقوات الأسد على جبهة عين ترما، وسط قصف جوي ومدفعي طال مناطق الاشتباكات.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.