بالفيديو.. كنانة علوش تتعرض للشتم كما جرت العادة من قبل الشبيحة في حلب

0

أخبار السوريين: تعرضت مراسلة تلفزيون نظام الأسد كنانة علوش للشتم والإهانة من قبل عناصر ميليشيات الشبيحة أثناء تغطيتها للانفجار الذي ضرب مبنى قيادة فرع حزب البعث مساء أمس في مدينة حلب.

واضطرت مراسلة نظام الأسد لإيقاف البث الحي في صفحتها على “فيسبوك” بعد شتمها من قبل عناصر النظام الذين صرخوا في وجهها وطالبوا المصور المرافق لها بإيقاف التصوير بشكل فوري.

وهذه ليست المرة المرة الأولى التي تتعرض فيها علوش، لمثل هذا الموقف، حيث تعرضت العام الماضي لإهانة وسب وشتم من قبل عناصر فرع حزب البعث في حلب، وشاركت “علوش” وقتها الحادثة التي تعرضت لها في صفحتها على فيس بوك، حيث قالت إن كلمة “وليك” التي تعرضت لها “تقولها ببيتك ولمرتك أو وللـ … اللي عم يدخلو ع مكتبك وما بتنقال لإلي”.

وكانت عبوة ناسفة، انفجرت يوم الخميس، في مبنى فرع “حزب البعث” قرب ساحة سعد الله الجابري بمدينة حلب، التي تسيطر عليها قوات الأسد وميليشيات إيران والقوات الروسية، وذلك في عملية تبنتها كتائب “أبو عمارة” التابعة لفصائل الثوار.

وقال قائد (سرية أبو عمارة) “مهنا جفالة” في تسجيل صوتي على موقع السرية الرسمي في تطبيق “تلغرام”، إن “ثلاثة من مقاتليهم تسللوا إلى داخل الفرع، القريب من ساحة سعد الله الجابري، ليلة أمس، وزرعوا عبوات متفجرة في أماكن حساسة، فجروها عن بعد لاحقا، لتوقع العديد من القتلى والجرحى في صفوف عناصر النظام لم تحدد أعدادهم”.

يذكر أن وسائل الإعلام تناولت في وقت سابق الموقف الذي تعرض له مراسل التلفزيون شادي حلوة، عندما ضربه العقيد سهيل الحسن الملقب بـ النمر، والذي انزعج بسبب هتاف الحلوة لسوريا، وليس لبشار الأسد.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.