بالصور: ضباط الأسد يتسابقون في حفلات لأخذ صور تذكارية مع “رؤوس مقطوعة”!

0

أخبار السوريين: تتسابق ميليشيات نظام الأسد لالتقاط الصور التذكارية أمام الجثث المقطعة، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي كنوع من الترهيب وإبراز القوة كما يفعل تنظيم الدولة في إصداراته المرئية.

ونشرت صفحات النظام على موقع “فيسبوك” صوراً تظهر قائد ميليشيا “صقور الصحراء” محمد جابر يسند قدميه على رؤوس مقطعة تعود لعناصر من تنظيم الدولة، بحسب زعمها.

وظهر “محمد جابر” قائد ميليشيا صقور الصحراء التابعة للنظام مع عدد من عناصره في صور “تذكارية” مع جثث مقطعة في ريف حماة الشرقي، نعتذر عن نشرها كما جاءت من المصدر لقساوتها وبشاعتها.

وتأتي هذه الصور في تأكيد جديد على أن قوات الأسد هي المدرسة التي تفرخ تنظيمات وتيارات “الإرهاب” في سوريا والمنطقة، حيث بات ضباط النظام يتفاخرون بالتقاط الصور بجانب الجثث والتنكيل بها.

وتعتبر ميليشيا “صقور الصحراء” التي تأسست عام 2013 بقيادة العقيد “محمد جابر” من أكثر الميليشيات إجراماً، ويتمتع أفرادها المحسوبون في غالبيتهم على الطائفة الموالية للنظام بنفوذ كبير.

وكان العميد “عصام زهر الدين” قائد عمليات قوات النظام في مدينة دير الزور، ظهر في صور “تذكارية” مع جثث مقطعة ومتفحمة في محيط مطار دير الزور العسكري.

ويشار أن نجل العميد عصام زهر الدين (يعرب) المقاتل في صفوف ميليشيا (نافذ أسد الله) في دير الزور، ظهر أيضاً مؤخراً وهو يحمل بيده رأساً مقطوعاً لأحد عناصر تنظيم الدولة، وفي يده الأخرى سكيناً للذبح.

أورينت نت

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.