الميليشيات الشيعية تنسحب من منطقة قرب الحدود العراقية بعد هجوم لتنظيم الدولة

0

أخبار السوريين: انسحبت قوات الأسد والميليشيات الشيعية ، من نقطة متقدمة لها قرب الحدود السورية العراقية، في محافظة دير الزور الجنوبي، إثر هجوم كبير لتنظيم الدولة.

وبحسب تسجيل صوتي لقيادي عسكري في فصيل “مغاوير الثورة” التابع للجيش السوري الحر، ويدعى “أبو الأثير الخابوري”، فقد شن تنظيم الدولة هجوماً كبيراً استهدف مواقع قوات الأسد وميليشيات إيران الشيعية، في منطقة وادي وسد الوعر قرب الحدود العراقية السورية، استمر لنحو  5 ساعات.

وأضاف “الخابوري” الذي يتواجد في قاعدة الزكف، أن هجوم تنظيم الدولة، دفع بميليشيات إيران الشيعية، إلى الانسحاب نحو النقطة (T3) في البادية السورية والتابعة إدارياً لريف حمص.

وكالة “أعماق” الناطقة باسم تنظيم الدولة أكدت مقتل 25 عنصراً من قوات الأسد وميليشيات إيران الشيعية، وأسر 3 آخرين، إلى جانب تدمير مدفعين رشاشين وسيارة دفع رباعية وإعطاب دبابة، نتيجة الهجوم الذي استهدف مواقع عسكرية في منطقة وادي وسد الوعر.

واستولت ميليشيات إيران الشيعية خلال الأسابيع الماضية على مناطق واسعة البادية السورية ووصلت إلى الحدود العراقية، ونشرت وسائل إعلام إيرانية مؤخراً صوراً تظهر وصول زعيم ميليشيا “فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني إلى منطقة بالقرب من مثلث التنف الحدودي.

وكانت قوات الأسد قد دخلت مؤخراً الحدود الإدارية لمدينة دير الزور من الجهة الجنوبية للمرة الأولى منذ 5 سنوات، لتبعد بذلك نحو مسافة 120 كلم من مدينة البوكمال، وذلك بعد احتلالها مناطق “أرض الوشاش، وسد الوعر، ووادي الوعر”، على الشريط الحدودي مع العراق، دون أي اشتباكات مع تنظيم الدولة.

أورينت نت.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.