إصابة خبراء روس وأمريكان بعد وقوعهم بحقل الغام في ريف درعا

0

أخبار السوريين: قالت مصادر إعلامية موالية لنظام الأسد، في مواقع التواصل الاجتماعي صباح اليوم الثلاثاء 19 تموز/يوليو، إن مراقبين روس وأمريكيين تعرضوا لإصابات متفاوتة الخطورة بعد وقوعهم في منطقة مليئة بالألغام.

وبحسب المصادر، فإن مجموعة من مراقبي (هدنة الجنوب) من الروس والأمريكيين، تعرضوا لإصابات بليغة، إثر انفجار ألغام بهم في منطقة عين عفا بالقرب من دير العدس، وقد أسفر التفجير عن جرح عدد منهم، فيما قتل عدد من جنود نظام الأسد المرافقين لهم.

ومن جانب أخر، أبدت إسرائيل تراجعها عن موقفها تجاه هدنة الجنوب، مبدية رفضها القاطع لهذه الاتفاقية التي وصفتها بتثبيت إيران وتقوية أذرعها في المنطقة، إلا أن وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف”، أكد خلال مؤتمر صحفي في موسكو أمس الاثنين 17 تموز/يوليو، أن القيادة الاسرائيلية على اطلاع تام بما يجري في جنوب سوريا، وقد تم إبلاغها بكافة التطورات المتعلقة باتفاق تخفيض التوتر هناك.

وقال لافروف: “عقدنا لقاءات تمهيدية مع جميع الأطراف المعنية بشأن اتفاق خفض التوتر جنوب سوريا وخاصةً مع الجانب الإسرائيلي باعتباره معنياً بشكل رئيسي بتطورات الأوضاع في المنطقة الجنوبية من البلاد، كما أننا نحترم اتفاق ضمان مصالح اسرائيل وننطلق من أن القيادة الإسرائيلية على إطلاع تام بما توصلنا اليه في الاتفاق”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.