أمريكا تطالب الجيش السوري الحر بإعادة صواريخ وأسلحة سلمتها لهم بوقت سابق

0

أخبار السوريين: كشف رئيس المكتب السياسي لألوية العمري “وائل معزر” في الجبهة الجنوبية عن سعي واشنطن تكثيف جهودها العسكرية لمحاربة تنظيم الدولة ووقف القتال ضد قوات الأسد عملاً باتفاق وقف إطلاق النار الذي جرى مؤخراً مع الروس في الجبهة الجنوبية.

وقال “معزر” رئيس المكتب السياسي للواء “أن واشنطن طلبت من الثوار في الجبهة الجنوبية تسليم الصواريخ والراجمات التي تم تقديمها في وقت سابق لقتال النظام وتنظيم الدولة, وإرسال قوات إلى الرقة لقتال التنظيم, واندماجها في تشكيلات جديدة مقابل عودة الدعم والتدريب لفصائل الجيش الحر”.

أوضح القيادي أن هناك قرارات سيتم اتخاذها لتجنب الآثار السلبية لانقطاع الدعم الأميركي من ضمنها “مشاورات لاندماج عسكري ل 40 فصيلاً على مستوى سورية يضم أكثر من مئة ضابط منشق عن قوات الأسد”.

وفي شأن متصل, كشفت جبهة ثوار سورية أن غرفة عمليات “الموك ” في الأردن قطعت الدعم العسكري عن فصائل الجبهة الجنوبية وقال القائد العام لفصيل ثوار سورية “أبو الزين الخالدي” إن الأمريكيين أبلغوهم قرار وقف الدعم منذ 15 يوما”, موضحاً أنه سيتم الإعلان عن تشكيل جهاز أمن داخلي وحفظ الحدود والعمل على تشكيل جيش وطني يمثل الثوار في الجنوب.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.