ضابط في الفيلق الخامس المدعوم روسيّاً يتهم الضباط الروس بالكذب والخداع

0

أخبار السوريين: هاجم ضابط عامل في الفيلق الخامس “اقتحام” التابع لقوات الأسد، والذي شُكل بدعم من روسيا قبل عدة أشهر الضباط الروس، واتهمهم بالكذب ودفع عناصر الفيلق إلى معارك خاسرة.

ونشرت إحدى الصفحات الموالية للنظام على وسائل التواصل الاجتماعي رسالةً وجهها أحد ضباط الفيلق إلى بشار الأسد، يشرح فيها عن الإهانات التي يتعرض لها الفيلق من قبل الضباط الروس، بالإضافة للعمليات العسكرية الفاشلة التي يتم زجهم بها، فضلاً عن سوء الخطط الموضوعة، والتي أدت لمقتل أهم قائدي الاقتحام لدى الفيلق.

وأضاف الضابط أن الضباط الروس يقومون بدفع عناصر الفيلق لخوض معارك شرقي مدينة السلمية ضد تنظيم الدولة، مع وعود بتقديم الدعم الجوي والمدفعي، إلا أن ذلك لم يحصل في الكثير من الأحيان قائلا : “بكل خطة حربية لازم تندفع العالم تحت كذبة الطيران، رح يحرق الأرض و التغطية المدفعية والهاونات..و كل هاد الحكي ما بتشوف منو شي…يعني اذا انضرب هاون او قذيفة دبابة..رح تجى فينا مو بالعدو….وقتل عنا أقوى ضابطي اقتحام بالفيلق بضربة صديق ..ضربة دبابة..الملازم أول أسامه المصطفى في تدمر، و النقيب حسين في حماه.”

ووصف الضابط عتاد الفيلق ب “الفاشل”، وبأنهم لا يمتلكون سوى البندقيات قائلا : ” شو هالتشكيل المقاتل، اللي دبابات عاطلة و آليات مابتمشي…لك سلاح الدوشكا 12,7..اللي له دور كبير بحرب العصابات…عنا مركب على سيارات جيب واظ…ماااابتمشي” مشيراً أن الضباط الروس يقومون بشكل مستمر بتجاهل طلبات الدعم اللوجستي من آليات وعربات نقل .

وأكد الضابط لبشار الأسد أن عناصر الفيلق بدؤوا بالانشقاق والهروب قبل أي معركة خشية تعرضهم للموت أو الإصابة ،في ظل عدم تقديم الجانب الروسي أي مساعدات طبية للفيلق.

تجدر الإشارة إلى أن النظام السوري قام بتشكيل الفيلق الخامس “اقتحام” في تشرين الثاني من العام 2016، شريطة قيام الجانب الروسي بدعمه وإمداده بالسلاح والذخيرة والرواتب.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.