التحالف الدولي يرحب بعمليات ميليشيات إيران الشيعية في البادية ودير الزور!

0

أخبار السوريين: رحب التحالف الدولي بقيادة الولايات الأمريكية، يوم الجمعة، بالعمليات العسكرية التي تشنها قوات الأسد وميليشيات إيرانية في شرق سوريا، بحجة محاربة تنظيم الدولة.

وبحسب تقرير سابق، فقد دخلت قوات الأسد وميليشيات شيعية صباح الجمعة، الحدود الإدارية لمدينة دير الزور من الجهة الجنوبية للمرة الأولى منذ 5 سنوات، وذلك بعد سيطرتها مناطق “أرض الوشاش، وسد الوعر، ووادي الوعر”، على الشريط الحدودي مع العراق، دون أي اشتباكات مع تنظيم الدولة.

وبالعودة إلى التحالف الدولي، فقد قال العقيد “ريان ديلون”، المتحدث باسم التحالف، للصحفيين في مؤتمر صحفي عقده في بغداد أمس، إن “هدفنا هو هزيمة تنظيم الدولة أينما وجد.. نحن ليس لدينا أي مشكلة إذا كان الآخرون، بما في ذلك الحكومة السورية وحلفاؤها الروس والإيرانيون، يريدون محاربة المتطرفين أيضاً”.

وأضاف ديلون “إذا بدا أنهم يبذلون جهداً منسقاً لقتال التنظيم في مناطق سيطرته، وإذا ظهر فعلًا أنهم يريدون ذلك بالفعل، فإن هذا ليس مؤشراً سيئاً، ليس لدينا على الإطلاق أي مشكلة في ذلك”.

وحول نية قوات الأسد وميليشيات إيران التقدم باتجاه البوكمال في ريف دير الزور، قال المسؤول العسكري الأمريكي “إذا كانوا يريدون محاربة تنظيم الدولة في البوكمال، ولديهم القدرة على القيام بذلك، فإن ذلك سيكون موضع ترحيب”.

ترحيب التحالف الدولي بالعمليات العسكرية لقوات الأسد وميليشيات إيران في دير الزور، تأتي رغم قطع تلك الميليشيات الطريق على فصائل الجيش السوري الذي يدعمه التحالف ومحاصرتها في منطقة على الحدود العراقية بالقرب من معبر التنف، خصوصاً أن “جيش مغاوير الثورة”، أكد خلال الأسابيع الماضي أنه يتحضر لمعركة السيطرة على مدينة البوكمال بريف دير الزور.

كما تأتي هذه التصريحات، عقب شن طائرات التحالف 3 هجمات جوية استهدفت ميليشيات إيران في منطقة البادية، وبعد أيام فقط من إسقاط طائرة حربية لقوات الأسد بالقرب من مدينة الطبقة بريف الرقة، كانت تستهدف “قوات سوريا الديمقراطية”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.