إصابة عبد الله المحيسني ومقتل مرافقه بإطلاق نار في ريف إدلب

0

أخبار السوريين: أصيب الداعية “عبد الله المحيسني” إثر إطلاق نار تعرض له أمس قرب بلدة “كفرومة” بريف إدلب، أدى أيضا إلى مقتل مرافقه والد “أمير جبهة فتح الشام” في “معرة النعمان” أبو فادي القطيني.

وقال مصدر في مدينة معرة النعمان، إن “المحيسني” عضو اللجنة الشرعية في “هيئة تحرير الشام” و”قطيني” تعرضا لإطلاق نار على سيارتهما بشكل مباشر، وهما في الطريق إلى “كفرومة” للتوسط وحل مشكلة بعد اشتباكات اندلعت بين عناصر من الجبهة و”فيلق الشام” ليل أمس.

وأفاد بأن إصابة “عبد الله المحيسني” كانت طفيفة في قدمه، مؤكدا أنه تلقى العلاج في مشفى “معرة النعمان” وخرج، بينما لقي “قطيني” مصرعه فور الحادثة.

وأوضح المصدر، الذي تحفظ على ذكر اسمه، أن أجواءً من التوتر سادت مدينة “معرة النعمان” ليلا بين “فيلق الشام” و”جبهة فتح الشام”، وسط انتشار مكثف لعناصر الفصيلين في شوارع المدينة وعلى أطرافها.

في سياق متصل قتل القيادي في الجبهة “أبو عمر الجزراوي” القائد العسكري بقاطع البادية بالقرب من بلدة “التح” جنوب شرق “معرة النعمان” في ظروف غامضة.

وفي بلدة “الغدفة” شرق معرة النعمان، فقد صرح مصدر في “جبهة فتح الشام”، بأن “أمير قاطع البادية فرج النعنع” الملقب (خطاب) تعرض لعملية خطف، ما استدعى استنفار مجموعة كبيرة من عناصر “قطاع البادية” التابعة لـ”جبهة فتح الشام”، ليتحشدوا ليلا أمام منزل “خطاب” مدججين بكافة أنواع الأسلحة وبحوزتهم عدد كبير من السيارات والآليات العسكرية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.