هروب معاونة وزير صحة نظام الأسد.. والشبيحة ينتقدون الفساد

0

أخبار السوريين: نقل الشبيح الالكتروني عمار إسماعيل ما قال إنه هروب لمسؤول رفيع في حكومة عماد خميس، وذلك عبر صفحة “شبكة دمشق الإخبارية” التي يديرها. وكتب اسماعيل منشوراً على صفحته: “هروب مسؤول رفيع من حكومة خميس.. معاونة وزير الصحة التي خربت القطاع الصحي الدوائي “هدى السيد” تضع صور لطيارتها المتوجهة لدولة معادية وتعلن هروبها عبر حسابها بالفيسبوك”.

اسماعيل تساءل عن الجهة التي سمحت بهروبها دون أن تلاحق، وعن تقارير التفتيش المقفلة: “هدى تقول لمتابعيها بالحرف: (سكرت فصل من حياتي ورايحة على فصل جديد).. كيف هربت وهي لم توقع على محاضر الاستلام والتسليم؟.. كيف هربت من البلد وفيها تقارير تفتيشية مقفلة بأمر الحلقي رئيس الحكومة السابق؟”.

يتابع اسماعيل أسئلته التي لا إجابة لها سوى أن من حماها وهرّبها هم شركاؤها في النظام: “ما مصير هذه الملفات التفتيشية التي كانت تبحث لمعرفة مصير عشرات ملايين الدولارات المختفية من أموال الشعب؟.. كيف سنعرف من أعطى موافقة السفر الخارجي لهدى السيد معاونة وزير الصحة المعفاة من منصبها؟”.

النتيجة التي يراها اسماعيل هي أن صفحتها ستطوى مثل غيرها من الفاسدين: “كل هذه الأسئلة لن تجد جواباً وغداً سننسى هدى السيد وشركائها الفاعلين بالدولة والفساد المستشري بقطاع الصحة والدواء وسنبكي مرضى السرطان والسكري وباقي الأمراض المماثلة الذين ينتظروا حتفهم بصمت”.

أما الحقيقة التي يعرفها السوريون جميعاً هي أن كل ملفات الفساد مرعية من النظام وبإدارته، وهؤلاء الفاسدون الصغار لم يصلوا إلى مناصبهم دون رضاه.

الجدير بالذكر أن هدى السيد أعفيت من منصبها بمرسوم من بشار الأسد في نيسان الماضي على خلفية ما يسمى بالملف الأسود الذي أدى لإتلاف 200 ألف جرعة لقاحات نتيجة قرارات اتخذتها بشكل خاطئ حول التخزين وفاعلية اللقاح.

اقتصاد

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.