لافروف: نظام الأسد طرف رئيسي في اختيار المراقبين بمناطق خفض التوتر

0

أخبار السوريين: أكد وزير الخارجية الروسي، “سيرغي لافروف ، يوم الجمعة، على ضرورة إجراء مشاورات مع نظام الأسد، حول تحديد الدول التي ستشارك في الرقابة في مناطق خفض التوتر في سوريا، مشيراً الى أن موافقة الجانب “المستضيف” شرط رئيسي أثناء حفظ السلام.

واشار لافروف، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الصيني، “وانغ يي”، في موسكو، الى أنه ستجري مشاورات حول تحديد الدول التي ستوجه إليها الدعوة لإرسال عسكريين أو رجال شرطة للقيام بمهمة الرقابة والتفتيش في مناطق خفض التوتر.

وأوضح لافروف، أن المشاورات ستجري مع نظام الأسد قبل كل شيء، مشدداً على ان “موافقة الجانب المستضيف شرط رئيسي أثناء عمليات حفظ السلام”.

وأضاف وزير الخارجية الروسي، “بالطبع سنساعد بنشاط على تشكيل فرق المراقبين هذه بأسرع ما يمكن”، مشيؤاً الى أنها ستكون من جنسيات يدعمها نظام الأسد ويوافق عليها من جهة، وتؤمن عمل مناطق تخفيف التوتر بفعالية من جهة أخرى.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي، “ميخائيل بوغدانوف”، قد أعلن في وقت سابق أن خبراء من روسيا وإيران وتركيا سيقومون برسم حدود مناطق تخفيف التوتر في سوريا، موضجاً أنه من غير الواضح حتى الآن ما هي الجهة التي ستقوم بضمان الأمن في هذه المناطق.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.