قوات النخبة السورية تُحكم السيطرة على 3 قرى في المحور الشمالي لعملية غضب الفرات

0

أخبار السوريين: قال الدكتور محمد الشاكر، المتحدث الرسمي باسم قوات النخبة السورية، إنّ قواتهم العاملة داخل التحالف الدولي، نجحت في السيطرة على قرى ميسلون والصالحية واليرموك، بالمشاركة والتنسيق مع قوات سورية الديمقراطية.

وأضاف الشاكر، أن القرى المحررة تبعد أقل من 10 كم عن مدينة الرقة، وفي إطار عملية جاءت ضمن محورين لعملية غضب الفرات التي يقودها التحالف الدولي، و بالتوازي مع سيطرة قوات سورية الديمقراطية لمدينة الطبقة في المحور الجنوبي لمدينة الرقة، بينما جاءت عملية تحرير القرى الثلاث في المحور الشمالي، ما يعني أن التنظيم المتطرف أصبح بين فكي كماشة لقوتين ، أحدهما شمال شرق نهر الفرات، والثانية جنوب غرب النهر.

وقال الشاكر، إنّ العملية جاءت استكمالاً للأدوار التي اضطلعت بها قوات النخبة السورية، في جميع مراحل عملية غضب الفرات، وفي إطار عمليات المرحلة الرابعة التي تهدف إلى دخول مدينة الرقة.

يذكر أنّ قوات النخبة السورية، هي الفصيل الوحيد الذي يرفع علم الجيش الحر في إطار عملية غضب الفرات، بما في ذلك من دلالات تتوافق وتطلعات جميع السوريين، بالإضافة لكونها من المكون العربي، و من أبناء القبائل في المناطق التي يتمدد عليها التنظيم المتطرف.

وكانت مصادر إعلامية ذكرت – مؤخراً- أن الفصائل الناشطة تحت الغطاء الأمريكي، وعلى رأسها قوات النخبة السورية ستكون أحد الخيارات المهمة التي تعول عليها واشنطن؛ عبر مناطق وجود قواتها الخاصة في الشمال الشرقي للقضاء على “داعش”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.