تحضيرات لخروج الدفعة الرابعة والأخيرة من مهجري حي برزة

0

أخبار السوريين: بدأت اليوم الإثنين التحضيرات لخروج الدفعة الرابعة والأخيرة من مهجري حي برزة شرقي العاصمة دمشق باتجاه إدلب وجرابلس، وذلك تنفيذاً للاتفاق المبرم بين لجنة الحي وضباط النظام.

ودخلت 10 باصات دخلت حي برزة صباح اليوم استعداداً لنقل الدفعة الأخيرة من مهجري حي برزة والتي تضم قادة من الفصائل وثوار وعائلاتهم، مضيفاً أن قوات الأسد تركت الخيار مفتوحاً أمام المهجرين في هذه الدفعة، بين الخروج إلى إدلب أو إلى مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي بحسب مراسل أورينت نت.

وكان نظام الأسد قد أجبر مقاتلي أحياء “القابون وتشرين وبرزة” في شرقي العاصمة دمشق، على القبول بعملية التهجير بعد أشهر من العمليات العسكرية التي أفضت إلى تدمير أجزاء واسعة من حيي القابون وتشرين.

ويقوم النظام باتباع سياسة التهجير القسري عن طريق إجبار الأهالي على ترك مدنهم عبر  الحصار والقصف المستمر وغالباً ما يكون ذلك برعاية روسية،  ويكون خروج الأهالي عادة باتجاه إدلب أو جرابلس على الحدود التركية،  ويرى مراقبون أن النظام يتبع سياسة تأمين “طوق العاصمة” تطبيقاً لخطة إيرانية تهدف إلى تهجير الأهالي بريف دمشق، تمهيدا لتغيير ديموغرافي في محيط دمشق.

يشار أن الفصائل المقاتلة حررت أحياء “القابون وبرزة وتشرين” شرقي العاصمة دمشق، في أواخر عام 2011، وخضعت لسيطرة ثلاثة فصائل رئيسية، “جيش الإسلام، فيلق الرحمن، وأحرار الشام” وبعض فصائل الجيش السوري الحر، حيث كانت الخلافات والاقتتال بين الفصائل من أهم العوامل التي أدت إلى سقوط تلك المناطق الاستراتيجية.

هذا ويبقى حي جوبر آخر معقل للفصائل المقاتلة في شرق العاصمة دمشق، في حين تسيطر فصائل الجيش السوري الحر على أجزاء من منطقة جنوب دمشق، والتي تضم بلدات “ببيلا ويلدا وبيت سحم”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.