آخر افتكاسات مؤيدي الأسد..” العناق المجاني”.. صف على الدور!

0

أخبار السوريين: في ظاهرة غريبة عن المجتمع السوري، أطلق مجموعة الطلاب المؤيدين في جامعة تشرين بمدينة اللاذقية، حملة أطلقوا عليها “العناق مجاني”، بهدف (زيادة المحبة والألفة بين السوريين)، حسب زعمهم!.

وقام طلاب الجامعة وعدد من الشبيحة برفع لافتات كتب عليها باللغة الإنجليزية “free hugs” التي تعني العناق المجاني، وذلك أمام المكتبة المركزية في جامعة تشرين، قبل أن يقوموا باحتضان المارة، لما وصفوه بالتعبير عن المحبة و”كسر الحواجز”.

كما حظيت الحملة بتغطية إعلامية واسعة من إذاعة “المدينة إف إم” الموالية لنظام الأسد التي قامت بلقاءات مباشرة مع الشبان والشبيحة المشاركين.

ولاقت هذه الحملة استهجانا كبيرا من قبل عديد من السوريين، معتبرين بأنها تقليد أعمى للغرب، وسلوك غير لائق، وظاهرة غريبة وغير معهودة في سوريا، وعلق متابعون على مواقع التواصل الاجتماعي بسخرية.

وقال حساب باسم (أحمد العلي) معلقا: “المرة القادمة خلو العناق بدون ملابس أفضل”. وأضاف آخر: “للمطالبة بما هو أكثر من العناق”.

في حين، دافع البعض عن الحملة مؤكدا أنها سلوك “حضاري” يساعد على تخفيف الخلاف بين أبناء المجتمع السوري، تشجع على نبذ الخلافات والتفرقة.

فيما أشار الطلاب المنظمون للحملة أنّ حملتهم “تهدف لنشر المحبة في الكوكب بعيداً عن الانقسامات والشعارات والحدود والخلافات”.

بدورهم، أكد ناشطون معارضون لنظام الأسد أن هذه الحملات تتم بالتنسيق من النظام وتسهيلاته، بهدف تشجيع الشبان للبقاء في مناطق النظام، قبل أن يتم زجهم في جيش الأسد، والميليشيات الطائفية الموالية له.

وأن هذه الحملة موجهة للغرب وللإعلام الغربي، بهدف إظهار المؤيدين كأشخاص متسامحين منفتحين محبين للحياة، خصوصا أن اللافتات كتبت باللغة الانجليزية، في مسعى لتلميع صورة نظام الاسد دوليا.

بلدي نيوز

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.