قوات الأسد تستنفر في العاصمة وأقنعة واقية من الغازات السامة بحوزتهم!!

0

أخبار السوريين: أفادت مصادر ميدانية في العاصمة دمشق، اليوم الأحد، باستنفار أمني غير مسبوق على حواجز قوات الأسد المتواجدة في الأحياء الخاضعة لسيطرة نظام الأسد في العاصمة، إضافة لنشر مزيد من الحواجز في معظم الطرقات، كما تم تسيير دوريات في مختلف الأحياء وشوهدت أقنعة واقية من الغازات السامة بحوزتهم.

يأتي هذا بالتزامن مع أنباء يتم تداولها مؤخراً عن احتمال حدوث هجوم بالغازات السامة على الغوطة الشرقية تخطط له قوات الأسد، بعد أن فشلت في تحقيق أي تقدم على حساب الفصائل الثورية في الغوطة أبرزها “جيش الإسلام وفيلق الرحمن” واتهام الثوار بذلك للتغطية على مجزرة الكيماوي بخان شيخون.

من جانب آخر أبدى أهالي الغوطة الشرقية تخوفهم من هجوم بالغازات السامة بعد تكثيف الإعلام الموالي والداعم لنظام الأسد أخبار تتحدث عن قرب حدوث هجوم كيماوي، وكانت صفحة” دمشق الآن” التابعة لرئيس مكتب الأمن القومي في نظام الأسد “علي مملوك” “أعلنت أن هناك تحضير لاستهداف محيط دمشق بالأسلحة الكيميائية من قبل هيئة تحرير الشام، وحددت المنطقة التي من الممكن أن يتم استهدافها وهي عربين وعين ترما.

وبدأ انتشار الخبر بشكل سريع في بقية الوسائل الداعمة لنظام الأسد حول احتمال استهداف المدينة بالسلاح الكيماوي، كما دعا ناشطون المدنيين المتواجدين في الغوطة الشرقية اتخاذ كافة إجراءات الحيطة والحذر.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.