العثور على جثة لاجئ سوري تعرض للتعذيب في عرسال شمال لبنان

0

أخبار السوريين: عُثر على جثة شاب لاجئ سوري في العقد الثالث من العمر تعرض للتعذيب والتنكيل قبل الموت في محلة وادي الأرانب في بلدة عرسال شمال لبنان.

وأفادت مندوبة “الوكالة الوطنية للإعلام” وسام درويش عن العثور في محلة وادي الأرانب في عرسال، على جثة شخص مجهول الهوية في العقد الثالث من العمر، في حين حضرت دورية من الأمن الداخلي إلى المكان لنقل الجثة إلى مستشفى الهرمل الحكومي لمعاينتها.

من جهة أخرى يعيش اللاجئون السوريون في لبنان ظروفا إنسانية صعبة، ويجدون صعوبة في تأمين لقمة العيش و الحصول على المحروقات رغم البرد، حيث إن قليلا منهم ما زالوا يتلقون مساعدات من الأمم المتحدة، حيث كشفت دراسة أعدتها الأمم المتحدة أن 70% من اللاجئين السوريين الموجودين في لبنان يعيشون تحت خط الفقر، وأن اللاجئين ما زالوا تحت تأثير ما سمتها الصدمات الخارجية، و يعتمدون بصورة رئيسية على المساعدات الإنسانية.

وأوضحت الدراسة أن 24% من الأسر تعاني من درجة متوسطة من انعدام الأمن الغذائي مقارنة بـ23% في العام السابق، كما أظهر التقييم أن نحو 4.6% من الأطفال يعانون من نقص الوزن.

كما أكدت الدراسة بأن تدهور أوضاع اللاجئين لم يكن حادا عام 2016 كما كان في العام الذي سبقه حيث شهدت أوضاعهم تحسنا طفيفا بفضل المساعدات التي تم تقديمهاـ حيث أكدت أن 726 مليون دولار تم تأمينها في إطار خطة لبنان للاستجابة للأزمة، إلا أن الأسر رغم ذلك استنفدت مواردها المحدودة وباتت مضطرة للتكيف للبقاء بالحد الأدنى.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.