نظام الأسد يدعي إسقاط طائرة إسرائيلية.. وصور من الأردن توضح الحقيقة

0

أخبار السوريين: ادعى نظام الأسد اليوم الجمعة أنه أسقط طائرة إسرائيلية وإصاب أخرى خلال تنفيذها غارات على مواقع عسكرية وسط سوريا، في حين وثقت وسائل إعلام أردنية صوراً لبقايا صاروخ اعترضته إسرائيل خلال غاراتها على مواقع نظام الأسد سقط بالقرب من مدينة إربد.

الطائرات الاسرايلية قصف مواقع عسكري قرب تدمر

وأعلنت ما تسمى “القيادة العامة للجيش السوري” في بيان لها اليوم الجمعة، عن إسقاط طائرة إسرائيلية وإصابة أخرى خلال غارات على سوريا.

وذكر البيان أن ” 4 طائرات حربية إسرائيلية أقدمت عند الساعة 2:40 صباحا بالتوقيت المحلي على اختراق مجالنا الجوي في منطقة البريج عبر الأراضي اللبنانية واستهدفت أحد المواقع العسكرية قرب تدمر بريف حمص الشمالي”.

وأضاف البيان: “تصدت المضادات الأرضية للطائرات الإسرائيلية وأسقطت طائرة داخل الأراضي المحتلة وأصابت أخرى وأجبرت الباقي على الفرار”.

إسرائيل تنفي

وسائل إعلام إسرائيلية كذبت ادعاءات النظام حول إسقاط طائرة إسرائيلية في سوريا، وذكرت أنه تم اعتراض أحد الصواريخ التي أطلقها النظام في شمال القدس، بواسطة المنظومات الصاروخية “حيتس”، ليسقط حطام الصاروخ في الأردن.

الجيش الإسرائيلي أعلن للمرة الأولى عن شن غارات على مواقع للنظام

وكانت طائرات سلاح الجو الإسرائيلي قد أغارت ليلاً على أهداف عسكرية للنظام في سوريا، واستهدفت شحنة أسلحة متطورة لميلييشيا حزب الله اللبنانية، حيث أعلن الجيش الإسرائيلي وللمرة الأولى عن شنه غارات على مواقع عسكرية للنظام السوري، كما أنها المرة الأولى، التي تعترض فيها دفاعات الأسد الجوية الطائرات الإسرائيلية منذ سنوات.

وذكرت صحيفة “هآرتس” أن الدفاعات الجوية لنظام الأسد أطلقت صواريخ عدة باتجاه المقاتلات الإسرائيلية من دون إصابتها.

ووصفت الصحيفة ما جرى ليلاً بأنها “أخطر حادث بين إسرائيل وسوريا منذ نحو 6 سنوات”.

الصاروخ سقط في الأردن

وكان الناطق باسم الجيش الإسرائيلي “أفيخاي أدرعي” قد أعلن عبر حسابه على موقع “تويتر”، فجر اليوم الجمعة، أن صافرات الإنذار انطلقت في منطقة القدس وقرب مستوطنة “موديعين”، نتيجة اعتراض صاروخ أطلق باتجاه طائرات سلاح الجو الإسرائيلي.

وفي تكذيب آخر لرواية النظام حول إسقاط طائرة حربية اسرائيلية، بث ناشطون أردنيون صوراً قالوا إنها لجسم الغريب سقط صباح الجمعة في بلدة عنبة بإربد شمال الأردن، وهي عبارة بقايا صاروخ اعترضته إسرائيل خلال غاراتها على مواقع النظام قرب تدمر.

وذكرت وسائل إعلام أردنية أن أجهزة الأمن الأردنية هرعت إلى مكان سقوط الجسم المجهول، وأقامت طوقا حوله، ومنعت الدخول إليه وبدأت تحقيقاتها بالخصوص، في حين أظهرت صور نشرها نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي قيام المختصين الأردنيين بنقل الجسم المجهول والذي يشبه بقايا صاروخ لتفحصه.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.