معارض روسي يفضح جرائم بوتين أمام الكونغرس بقتله لناشطين ومعارضين

0

أخبار السوريين: كشف المعارض الروسي فلاديمير قره ميرزا، خلال شهادة أمام الكونغرس، عن أسماء ناشطين ومعارضين للسلطة الروسية، قتلوا في السنوات الأخيرة على يد نظام بوتين.

بوتين واغتيال المعارضين

وأمام عدد من أعضاء مجلس الشيوخ بينهم الجمهوريان جون ماكين وليندسي غراهام اللذان يعدان من أشد أعداء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في واشنطن، روى كيف تعرض للتسميم مرتين، في أيار 2015 وفي شباط الماضي، بحسب شبكة سكاي نيوز.

وقره ميرزا، وهو نائب رئيس حركة “أوبن راشا” يبلغ من العمر 35 عاما، نجا من غيبوبة وغادر روسيا في 19 فبراير للعلاج، وقد بدا في صحة جيدة، وأدلى بشهادته بلغة إنجليزية متقنة أمام لجنة النفقات في مجلس الشيوخ.

وبعد أن عدد أسماء الضحايا الذي قتلوا لأنهم معارضين لبوتن حسب رأيه، قال قره ميرزا، وقد جلست زوجته بجانبه، “في بعض الأحيان تحدث معجزات لبعضهم، وأنا بينهم بما أنني أمثل أمامكم اليوم”.

عقوبات على شخصيات روسية

ودعا الولايات المتحدة برئاسة دونالد ترامب إلى مواصلة دعم المجتمع المدني الروسي، مشجعا الإدراة الجديدة على مواصلة برامج الدبلوماسية العامة والتبادل وكذلك دعم وسائل إعلام ناطقة بالروسية. كما دعا واشنطن إلى أن تواصل تطبيق قانون ماننيتسكي الذي أقره الكونغرس في 2012، ويفرض عقوبات على نحو اربعين روسيا بتهمة “انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان”.

وقال “إنها ليست مسألة مال”، مؤكدا أن “الرسالة التي توجهها الولايات المتحدة إلى المجتمع المدني أهم بكثير. هل ستشاركون أم تعودون أدراجكم؟”.

أما السناتور غراهام، فقال إنه يرغب في تخصيص اعتمادات جديدة “ضد روسيا” في الميزانية الأميركية المقبلة من أجل مساعدة الدول والمنظمات العاملة “على جبهة” محاربة “نظام بوتين”.

وقره ميرزا، الذي كان قريبا من الزعيم المعارض بوريس نيمتسوف الذي اغتيل في 2015، شغل حتى العام الماضي منصب نائب رئيس حزب بارناس الليبرالي المعارض.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.