قوات النخبة تحكم السيطرة على جبل المناخر الشريان الحيوي لطرق إمداد ديرالزور والرقة

0

أخبار السوريين: قال د. محمد الشاكر، المتحدث الرسمي باسم قوات النخبة السورية ، إنّ قواتهم أحكمت السيطرة على جبل المناخر، الشريان الحيوي لطرق الإمداد بين دير الزور والرقة، وذلك في إطار عمليات المرحلة الثالثة لعملية غضب الفرات التي تهدف إلى عزل الرقة عن دير الزور.

وقال الشاكر، إنّ قوات النخبة السورية، نجحت منفردة في إحكام السيطرة على جبل المناخر، المطل على مناطق وبلدات في ريف الرقة الشمالي الشرقي، وأهمها منطقة الكرامة الواقعة على ضفة نهر الفرات، والتي تعد من أهم معاقل التنظيم المتطرف في محافظة الرقة، والتي يشكل سقوطها السيطرة الكاملة على طريق الإمداد الواصل بين دير الزور والرقة.

وتايع المتحدث باسم قوات النخبة السورية، أنّ سيطرة قوات النخبة السورية، على جبل المناخر، جاءت ضمن خطة استراتيجية تهدف إلى تطويق عناصر داعش داخل مدينة الرقة، وقطع الإمداد عنهم، والتموضع خلف خطوط تنظيم داعش.

وكانت قوات النخبة قد أحكمت السيطرة الأسبوع الماضي على العديد من القرى في الريف الشرقي والشمالي الشرقي للرقة في إطار خصوصية قوات النخبة السورية، كمكون عربي من أبناء مناطق عمليات المرحلة الثالثة، وفي جغرافية مميزة تتوسط الطريق بين محافظتي دير الزور والرقة، في إطار الهدف الأساسي لعملية غضب الفرات التي أعلنها التحالف الدولي ضد داعش، ما يسمح بتطبيق خطة المرحلة الثالثة من عملية غضب الفرات التي تتأسس على عزل عاصمة التنظيم التطرف عن دير الزور.

و ذكرت مصادر إعلامية مؤخراً أن الفصائل الناشطة تحت الغطاء الأمريكي، وعلى رأسها قوات النخبة السورية ستكون أحد الخيارات المهمة التي تعول عليها واشنطن؛ عبر مناطق وجود قواتها الخاصة في الشمال الشرقي للقضاء على داعش .

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.