الفصائل الثورية تعلن طرد تنظيم الدولة من ريفي السويداء ودمشق.. ماذا بعد؟

0

أخبار السوريين: أعلن “جيش أسود الشرقية” التابع للجيش السوري الحر، الأربعاء، طرد تنظيم “الدولة ” من كامل ريفي دمشق والسويداء المتاخمين للبادية السورية، مؤكداً نقل المعركة إلى منطقة المحسة وريف حمص لفك الحصار عن القلمون الشرقي.

وذكر جيش “أسود الشرقية”، في بيان له وصل إلى أورينت نت نسخة منه أنه سيطر خلال المرحلة الثالثة من معركة “سرجنا الجياد” على مناطق “رجم الدولة، الساقية، الدياثة، الكراع، تل أصفر، رجم البقر، بير قنيان، بير العورة، الأصفر، شنوان” في ريف السويداء.

وأضاف البيان أنه تمت السيطرة أيضاً على مناطق “بئر القصب وجبلي دكوة والمكحول” في ريف دمشق، داعياً أهالي تلك المناطق للعودة  إلى مناطقهم.

كذلك أعلن “جيش أسود الشرقية” بعد تحرير كامل ريفي دمشق والسويداء، بنقل المعركة إلى منطقة المحسة وريف حمص لفك الحصار عن القلمون الشرقي بريف دمشق الشمالي.

وتخوض الفصائل المقاتلة منذ أسابيع معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة على محوري “بادية الشام” في معركة “سرجنا الجياد”، و”محور القلمون الشرقي” في معركة “طرد البغاة”، بهدف التقاء المعركتين ووصل البادية الشامية بالقلمون.

يشار إلى أن معركة “طرد البغاة” تشارك  فيها كل من فصائل “جيش الإسلام وقوات الشهيد أحمد العبدو وفيلق الرحمن وحركة أحرار الشام”، فيما يعمل بالجانب الآخر وضمن معركة “سرجنا الجياد” كل من جيش أسود الشرقية وقوات أحمد العبدو ولواء شهداء القريتين وجيش مغاوير الثورة وجيش أحرار العشائر.

أورينت نت

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.