السلطات الروسية تتهم المعارضين بقبض “أموال” لقاء مشاركتهم في المظاهرات!

0

أخبار السوريين: أقدمت السلطات الروسية على اعتقال المئات من المتظاهرين ضد الفساد في روسيا بينهم الزعيم الروسي المعارض ألكسي نافالني، كما رفض الكرملين دعوات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لإطلاق سراح المعارضين، فيما أبدت فرنسا قلقها من عدم التزام موسكو بحرية التعبير.

واعتقلت الشرطة الروسية مئات المتظاهرين بينهم الزعيم المعارض ألكسي نافالني بعد نزول الآلاف إلى الشوارع احتجاجاً على الفساد وللمطالبة باستقالة رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف.

مبالغ من المال

من جهته رفض الكرملين اليوم الاثنين دعوات الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لإطلاق سراح معارضين اعتقلوا خلال ما أسماه “مظاهرات غير مصرح بها” أمس الأحد، متهما المنظمين بدفع مبالغ من المال للمراهقين ليشاركوا في الاحتجاجات، وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين “لا يمكننا قبول هذه الدعوات”، وتابع أن “الشرطة تعاملت بشكل عالي المهنية ونفذت بشكل جيد القانون الروسي”.

وأضاف أن “الشرطة جمعت أدلة على أن بعض المراهقين الذين اعتقلوا تلقوا مبالغ نقدية من منظمي الاحتجاج للحضور”، وتابع بيسكوف “لا يمكننا أن نحترم من يضللون القُصّر عن عمد، وهم فعليا أطفال، بدعوتهم للمشاركة في أعمال غير قانونية في أماكن غير مصرح لهم بالوجود فيها وتقديم مكافآت معينة لهم للقيام بذلك مما يعرض حياتهم للخطر.”

كما وصف الاحتجاجات التي يقدر أنها الأكبر منذ موجة مظاهرات مناهضة للكرملين عامي 2011 و2012 بأنها “تحريض”، فيما وصفت متحدثة باسم ميدفيديف المزاعم بأنها “هجمات دعائية”.

فرنسا قلقة

بموازاة ذلك أبدت فرنسا قلقها من حظر احتجاجات مناهضة للفساد في روسيا واعتقال مئات المتظاهرين، وحثت موسكو على احترام التزاماتها الدولية بحرية التعبير، وقال متحدث باسم وزارة الخارجية في بيان “الوضع يثير قلقا عميقا في فرنسا”، وأضاف “حرية الاحتجاج والاجتماع والتجمع والتعبير من الحريات الأساسية التي يضمنها الدستور الروسي والالتزامات الدولية التي انضمت روسيا إليها، نحن ندعو السلطات الروسية لاحترام هذه الالتزامات”.

ألكسي نافالني

وكان الزعيم المعارض الروسي ألكسي نافالني بين مئات ألقي القبض عليهم في مختلف أرجاء روسيا أمس الأحد بعد أن خرج ألوف إلى الشوارع في احتجاجات على الفساد وللمطالبة باستقالة رئيس الوزراء ديمتري ميدفيديف، حيث قضت محكمة اليوم بسجن نافالني 15 يوما قائلة إنه لم يطع ضابط شرطة.

وقالت “أولجا ميخائيلوفا” محامية نافالني لرويترز إنها كانت تتوقع مثل هذا الحكم وستستأنفه، فيما شاهد مراسل من رويترز رجال الشرطة وهم يعتقلون نافالني ويدخلونه سيارة فان سرعان ما أحاط بها أنصاره يحملون لافتات كتب عليها “الكسي نحن معك”.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.