كان يصرخ “اخرجوا من بلادي”.. أمريكي يقتل مهاجرا ظنه من الشرق الأوسط

0

أخبار السوريين: أطلق محارب أمريكي مخضرم سابق من سلاح البحرية الأمريكية النار على مهاجرين هنديين في الولايات المتحدة، فأسقط أحدهما قتيلاً، وجرح الثاني، وأصاب رجلا ثالثا حاول التدخل.

وارتكب المحارب السابق جريمته وهو يصرخ بهتاف عنصري: “اخرجوا من بلادي”، ظانا أن الضحيتين من ذوي الملامح “شرق أوسطية”.

ووجهت إلى المحارب المخضرم، آدم بيورنتن، 51 عاماً، اتهامات بقتل المهندس الهندي سرينيفاس كوشيباهولتا وجرح مساعده الهندي ألوك ماداسيني، وهما يعملان في شركة “غارمين”، وكذلك التسبب في إصابة رجل ثالث، إيان غريلوت، حاول التدخل لمنع المهاجم من الاستمرار في إطلاق النار بجراج خاص بمطعم وحانة بولاية كنساس الأمريكية، ليل الأربعاء الماضي.

القتيل ومساعده كانا يعملان في مشروع للشركة حول نظام تحديد المواقع. ولفظ الأول أنفاسه في مستشفى قريب، وفقاً لوسائل إعلام أميركية وأوروبية.

والضحية حاصل على درجة الماجستير في الهندسة وعمل في شركة “غارمين” منذ عام 2014، وتحديداً في مشروع لتطوير المروحيات.

واعتقل المهاجم بعد 5 ساعات من الواقعة في وقت لاحق بولاية ميزوري، بعد أن طلب من نادل مكانا للاختباء وأخبره بأنه قتل اثنين من ذوي الملامح شرق أوسطية.

وبدأ المهاجم التحرش بالمهندسين الهنديين الاثنين، وتطور الأمر إلى قيامه بإطلاق النار عليهما في جراج قريب.

وعلى وقع السياسات المتشددة التي أعلنتها إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، ضد اللاجئين والمهاجرين، ازدادت الاعتداءات اللفظية والبدنية ضدهم.

العربية

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.