سقوط عشرات القتلى لقوات الأسد والثوار يحبطون محاولة اقتحام مناطق بالغوطة

0

أخبار السوريين: تمكنت الفصائل الثورية من التصدي لمحاولة جديدة لقوات الأسد وميليشيات إيران لاحتلال مناطق في الغوطة الشرقية.

وأكد المكتب الإعلامي لـ”جيش الإسلام” مقتل عدد من عناصر قوات الأسد خلال التصدي لمحاولات اقتحام جبهتي “حزرما ومنطقة المرج” في الغوطة الشرقية.

وأشار جيش الإسلام إلى تدمير دبابة لقوات النظام من طراز T72 أثناء التصدّي لمحاولة اقتحام جبهة حزرما في الغوطة الشرقية، الأمر الذي أدى إلى مقتل طاقمها.

بدورها أكدت حركة أحرار الشام الإسلامية مقتل وجرح العشرات من قوات الأسد خلال اشتباكات عنيفة لصد محاولة تقدمهم على جبهة حزرما، مشيرة إلى أن الاشتباكات ما تزال مستمرة.

من جانب آخر، صعدت قوات الأسد من وتيرة استهدافها للمناطق السكنية في الغوطة الشرقية، حيث أكد مراسل أورينت خروج النقطة الطبية الوحيدة في منطقة المرج بالغوطة عن الخدمة، بعد استهدافها بغارات من طائرات العدوان الروسي.

يشار أن قوات النظام وميليشيات إيران تحاول منذ أكثر من 3 أشهر اقتحام الغوطة الشرقية والوصول إلى معاقل المعارضة في دوما، وذلك عبر سياسة الهجوم السريع والمتلاحق الذي ادى بدوره لسقوط عدة مدن وبلدات في القطاع الجنوبي من الغوطة، حيث احتلت ميليشيات إيران خلال الأسابيع القليلة الماضية بلدات “القاسمية والبحارية والميدعاني” في الغوطة الشرقية، وذلك رغم دخول اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا حيز التنفيذ أواخر كانون الأول الماضي.

أورينت نت.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.