مصرع عميد في الحرس الثوري خلال معارك في وادي بردى بريف دمشق

0

أخبار السوريين: قالت وسائل إعلام إيرانية، إن عميدا في الحرس الثوري الإيراني، وملازم أول في الجيش الإيراني لقيا مصرعهما خلال معارك كانا يشاركان فيها إلى جانب ميليشيات المرتزقة وقوات الأسد في سوريا.

وقالت وكالة أنباء “فارس” إن العميد “غلام علي قلي زادة” لقي مصرعه في سوريا دون أن تحدد مكان مقتله، مشيرة إلى أنه من قدامى المشاركين في الحرب في سوريا إلى جانب قوات النظام، حيث شارك في بداية “الصراع السوري للدفاع عن مقام حضرة زينب الموجود في البلد، وفي نهاية المطاف قتل على أيدي الإرهابيين التكفيريين”.

ورجّح ناشطون أن يكون قلي زادة قد لقي مصرعه خلال الاشتباكات التي خاضها الثوار مع قوات النظام وميليشياته في وادي بردى، خلال محاولة الأخيرة اقتحام المنطقة، حيث أفادت “الهيئة الإعلامية في وادي بردى” بأن اشتباكات عنيفة دارت محور قرية دير قانون والحسينية طيلة أمس وحتى ساعات متأخرة من الليل.

ولفتت الهيئة إلى أن دبابة لقوات النظام وميليشياته حاولت التقدم من أرض الضهرة إلى أراضي عين الفيجة، فاستهدفها الثوار بصاروخ حراري وأعطبوها بشكل كامل، كما حاولت مجموعة مشاة التوغل في منطقة أرض الجبل، فكان كمين محكم لثوار القرية لهم بالمرصاد، حيث دارت اشتباكات قريبة جداً بينهم، ما أوقع أغلب عناصر المجموعة المتسللة بين قتيل وجريح.

كما أعلنت مصادر إيرانية رسمية مصرع الملازم أول “مجتبى شنق” والذي وصل مؤخراً إلى ⁧سوريا‬⁩ وهو من مرتبات اللواء 65 في الجيش الإيراني.

العميد في الحرس الثوري‬ الإيراني غلام علي قلي زادة

العميد في الحرس الثوري‬ الإيراني غلام علي قلي زادة

الملازم أول مجتبى شنق

الملازم أول مجتبى شنق

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.