مستشار أممي: قطع مياه عين الفيجة عن دمشق “جريمة حرب”

0

أخبار السوريين: حذر مستشار المبعوث الأممي إلى سوريا، اليوم السبت من مغبة حرمان أكثر من 5 ملايين شخص في دمشق وحدها من المياه جراء عمليات القصف التي تشهدها منطقة وادي بردى بريف دمشق.

وقال “يان إيغلاند” إن قطع المياه عن المدنيين يعد جريمة حرب، مشيراً إلى أن ملايين الأشخاص متضررون من حرمان المياه أو تلقوا كميات أقل من المياه لأن مياه وادي بردى غير قابلة للاستخدام.

وأكد إيغلاند خلال مؤتمر صحفي في جنيف المنظمة الأممية تريد التوجه إلى هناك والتحقيق فيما حدث، لكن قبل كل شيء تريد إعادة ضخ المياه، لأن المدنيين يشربونها، ولأنهم هم الذين سيصابون بالأمراض في حال عدم توفرها مجددا، وأكد أن قطع المياه عن المدنيين يشكل جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية.

وكانت قوات نظام الأسد إلى جانب ميلشيات حزب الله اللبناني، قصفت وادي بردى في ريف دمشق الغربي ما أدى إلى تدمير مضخات المياه وتلويثها في بلدة عين الفيجة، حيث يسعى النظام للسيطرة على المنطقة وخاصة على البلدة.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.