فصائل الثوار تتصدّى لمحاولة تقدم جديدة لقوات الأسد في الغوطة الشرقية

0

أخبار السوريين: تصدى الثوار يوم أمس الثلاثاء لمحاولة جديدة لقوات الأسد التقدم في الغوطة الشرقية لمدينة دمشق، باتجاه كتيبة الصواريخ في بلدة “حرزما”.

ونقلت مصادر محلية أن اشتباكات عنيفة دارت على جبهة تلك الكتيبة بين الطرفين، في الوقت الذي حاولت فيه قوات الأسد التقدم باتجاه محور “الميدعاني” قبل أن يردي الثوار سبعة قتلى منهم أحدهم كان سائق جرافة.

وتيسعى قوات الأسد إلى تضييق الحصار على الغوطة المحاصرة في الوقت الذي يتصدى فيه الثوار بقوة، حيث تمكنوا من استعادة السيطرة على كتيبة حزرما بعدما تمكنت قوات الأسد قبل يومين من السيطرة عليها بعد اشتباكات عنيفة.

وشنت قوات الأسد يوم أمس هجوماً عنيفاً على محاور بلدتي البحارية والميدعاني بالغوطة الشرقية مدعومة بتغطية مدفعية وبالرشاشات الثقيلة، ما أدى لتمكنها من السيطرة على نقطتين على جبهة البحارية.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.