تركيا.. انتهاء التحضيرات لمباحثات السلام السورية في أستانا

0

أخبار السوريين: أفادت وكالة الأناضول التركية، الجمعة، عن انتهاء التحضيرات المتعلقة بمباحثات أستانا حول سوريا المزمع عقدها الأسبوع المقبل.

وقالت الوكالة إنه عقب لقاءات مكثفة استمرت أسبوعين بين ممثلي المعارضة السورية المسلحة والمسؤولين الأتراك، في العاصمة أنقرة، أنهت المعارضة تحضيراتها للمشاركة في المباحثات المرتقبة الإثنين المقبل.

وأضافت الوكالة إنه من المرتقب أن يتكون وفد المعارضة في أستانا من 13 شخصاً، من بين نحو 50 يشاركون بصفة مستشارين فنيين وسياسيين.

ويتشكل وفد المعارضة من الفصائل السورية المقاتلة فقط، ويترأسه ممثل “جيش الإسلام” محمد علوش.

ومن جانب نظام الأسد يرأس مندوبه لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، وفدًا يتشكل من شخصيات استخباراتية وعسكرية.

ونقلت “الأناضول” عن مصادر مطلعة قولها إن تركيا وروسيا لجأتا إلى خفض الدول المشاركة في المباحثات السورية، بهدف الحصول على مخرجات مثمرة.

هذا ومن المقرر أن تشارك في المباحثات، المزمع عقدها في 23 الشهر الحالي في أستانا عاصمة كازاخستان، إلى جانب البلدين الضامنين تركيا وروسيا، كلاً من إيران والولايات المتحدة، والأمم المتحدة.

وبحسب الوكالة فإن وفد تركيا سيرأسه نائب مستشار وزارة الخارجية سادات أونال، مع مسؤولين في جهاز الاستخبارات وهيئة الأركان العامة.

فيما يبعث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ممثله الخاص ألكسندر لافرنتييف، بصحبة مبعوث بلاده إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، ميخائيل بوغدانوف.

أما ستيفان دي ميستورا، فسيترأس وفد الأمم المتحدة.

ويشار الى أن تثبيت اتفاق وقف اطلاق النار من الأولويات الأساسية المرادة من محادثات أستانا لكل من وفد النظام ووفد المعارضة المسلحة.

وكانت وزارة الخارجية الكازاخستانية أعلنت، في وقت سابق من الشهر الحالي، عن انتهاء التحضير لاستضافة المفاوضات السورية في العاصمة أستانة، برعاية من روسيا وتركيا وإيران والأمم المتحدة.

ومن المفترض أن يلي محادثات أستانا عقد لقاء جنيف يوم 8 شباط 2017، بإشراف المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا.

يشار أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال إن محادثات أستانا ستكون خطوة مهمة لوضع إطار عمل لمفاوضات جنيف الشهر القادم.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.