بريطانيا تشدد على ضرورة تخلي الأسد عن السلطة وعدم مشاركته في انتخابات مقبلة

0

أخبار السوريين: قال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، إن بلاده منفتحة بشأن جدول زمني لتخلي الأسد، عن السلطة، مشيراً إلى إمكانية التنسيق مع روسيا في هذا الصدد، بما يفضي إلى تقليص نفوذ إيران في سوريا.

وقال جونسون للجنة العلاقات الدولية بمجلس اللوردات إنه لا توجد خيارات جيدة في سوريا، لقد بقينا نصرّ لفترة طويلة على شعار ينادي بضرورة رحيل الأسد ولم نتمكن في أي مرحلة من المراحل من تحقيق ذلك.

وأضاف: إذا كانت هناك إمكانية لترتيب مع الروس يسمح للأسد بالتحرك صوب الخروج، ويقلص في الوقت نفسه نفوذ الإيرانيين في المنطقة بالتخلص من الأسد، ويسمح لنا بالانضمام مع الروس في مهاجمة داعش واجتثاثها من على وجه الأرض، فربما يكون ذلك سبيلاً للمضي قدماً.

وتعتبر بريطانيا جزء من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، وتشارك في الغارات الجوية على تنظيم “داعش” في سوريا والعراق. وموقف الحكومة البريطانية هو أنه لا حل ممكن للصراع السوري من دون إزاحة الأسد. كما ينتقد الوزراء البريطانيون التدخل العسكري الروسي دعماً للأسد.

وأضاف جونسون، وجهة نظرنا هي أن الأسد يجب أن يرحل، وهو موقفنا منذ فترة طويلة. لكننا منفتحون بشأن كيفية حدوث ذلك والجدول الزمني لحدوثه، وتابع بأن على إدارة ترامب أن تدرك بأن أي اتفاق مع روسيا بشأن إنهاء الصراع السوري سيشمل أيضاً تسوية مع إيران، وهي حليف رئيسي آخر للأسد.

مشاركة المقال !

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.